الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

مئة تدوينة زفتية


Prologue

القارئ العزيز والذهب الإبريز,

هذه المدونة قد تبدو لأول وهلة سلبية دون رسالة, ساخرة دون هدف, حاقدة ومتحاملة على بيئتها دون رغبة في التغيير.

وصاحبها قد يخلق إنطباعا سيئا عن شخصه إذ لا ينفك ينتقد ويسخر ويشتم ويسب, ويكثر من إستعمال ألفاظ تخدش الحياء وتمنع أي أمكانية لحوار أو نقد بناء. لا تعجبه لا قيادة سياسية ولا عادات وتقاليد مجتمعية, والدين بالنسبة له مادة تصلح للسخرية والنقد كأي مادة أخرى.

من المؤكد انك لا ترغب ان يكون هكذا شخص صديقك او حتى من معارفك خارج إطار الشبكة العنكبوتية.

وبالنسبة لي لا أكترث كثيرا بسبب هذا الانطباع,

لأنني أعرف انه في النهاية من يعرفني في الحياة الحقيقية يعرف

ان هذا الانطباع صحيح تماما.

* * *

زفت: معلش اخونا ...وين دايرلي طيزك ورايح؟

زفت الحقيقي: رايح أطفي الشمعات...وين رايح يعني؟ على "تسجيل الخروج"

زفت: يعني خربتها وقعدتلي على تلها...100 تدوينة...فاهم شو يعني 100 تدوينة؟

زفت الحقيقي: شو يعني؟

زفت: ولك انت بحياتك ما عملتش 100 ولا إشي ما عدا انك توكل وتشخ وتنام...يعني شغلات مجبور تعملها...فاهم شو يعني تكتب 100 تدوينة؟ معناه بالنسبة الك هاي المدونة اشي كبير ومهم

الحقيقي: مالك شو قصتك؟ مهي تدوينة ورا التانية مبتحسش كيف وصلت...مش هالقد شغلة "واو" يعني

زفت: طب ما هو برضو الرجيم بكون يوم ورا يوم ومبتحسش فيو...وصلت مرة 100 يوم رجيم حضرتك؟

الحقيقي: شو حبيبي...لتكون من هدول الي بئامنو بالارقام السحرية وبصيروا حساسين كلما فاتو "عا جيل المراهقة" ولا طبقوا ال 18 سنة. انا أبوي سألني عل 18 "يابا كيف حاسس اليوم؟" قلتلو : "يابا صارلي من الصبح مسهول" ...حل عني انت التاني


زفت: يا زلمة ما قلناش تكتب لحالك كرت معايدة...ولا تبين رومانسي زيادة. بس فيش حاجة تنكدها... "هذا الانطباع صحيح تماما"!! لا مش صحيح تماما. انت شاب واعي ومثقف ولذيذ وألف....

الحقيقي: ايوه....الف ايش؟

زفت: ألف لا بأس عليك يا أخي...العمى

الحقيقي: اه هيك...فكرتك رح تغلط. الزم حدودك وتفتحليش مواضيع شخصية هه. لو بدي هالشغلات كان فتحت فيسبوك. كان فتحتلي صفحة وجه بس انا بهمني اكتر ماء الوجه. مركز معاي انت؟

زفت: مركز مركز.

الحقيقي: ولعلمك كنت بفضل بدل كل تدوينة أكون سهران مع صحابي أو أعمل اي اشي تاني فيو تفاعل مع بني ادمين...مهو بالاخر بدل ما اكون احاكي بحالي زي هلأ....

زفت: شكلو عن جد "هذا الاتطباع صحيح تماما"...

الحقيقي: طب كس إمك معناتو

زفت: ولروحك ايضا

الحقيقي: عقبال ال قديش أقلك قبل ما أطلع

زفت: خليها حسب التساهيل

الحقيقي: ماشي الحال...سلام

زفت: ولروحك أيضا

* * *

Epilogue

مئة فعل كتابة باسم مستعار ودون تفاصيل شخصية....

بعد مئة تدوينة ماذا بعد؟ ماذا تغير؟

اسئلة كثيرة تواجهني بعد كل تدوينة تلح علي اليوم أكثر

هل الكتابة هنا ضرورية كنوع من العلاج الذاتي / استراحة قصيرة من ايقاع حياتي مجنون ... أم انها مساحة لشخص اخر وحياة اخرى أتقمصها ما بين الفينة والأخرى؟
ما معنى أن يكون الرقم 0 في خانة المعلقين مقابل أن يكون 10؟
حر أكثر؟....منعزل أكثر؟...ما مدى حتمية هذه المعادلة؟

شو كان اسم ابو بريص قبل ما يخلف بريص؟

Happy 100 Postiversary

* * *

عالهامش:

اين اختفيت يا فتى ال Baguette * يا سبب البلاوي

لعنة الله عليك وعلى جميع المعجنات.



* الشخص الذي ادى تصرفه الهمجي الى انشاء هذه المدونة. راجع: "اني قادم 4: حول الدوافع الحقيقية وراء كتابة هذه المدونة الشمطاء" 15/12/2008.

الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

بعض من الجاز

عدد من عباقرة الجاز وكل واحد منهم يعرض قرائته للمقطوعة.



الاثنين، 15 نوفمبر، 2010

الاشمقراف



من المؤكد انك يا عزيزي القارئ لم تسمع (استعمال لغة المذكر تنبع من دوافع ذكورية شوفينية متطرفة – مما استوجب التنويه) بمصطلح الاشمقراف قبل هذه اللحظة, ذلك ان هذا المصطلح مستخرع لغوي حديث أملك كامل حقوق ملكيته. الإشمقراف يا عزيزي, هو دمج الاشمئزاز مع القرف والتحامهما عضويا وكيميائيا بحيث يتكون لدينا عنصر شعوري جديد يفوق في مرتبة تطرفه الشعوري جميع مراتب بغض الشيء والنفور منه.

وقد تعلم – وأغلب الظن انك يا عزيزي لا تعلم- ان أبا منصور عبد الملك بن محمد بن اسماعيل الثعالبي النيسابوري ( كما يلي وللإختصار: ابو منصور) وهو أديب فصيح وعالم علامة في اللغة وعلم الألسنة قد فصل مراتب الشيء ودرجاته من أقله الى أقصاه, لكنه لم ينتبه الى تفصيل مصطلحات اللغة التي تدل على شعور المرء بالنفور من أمر ما أو مكان ما أو شخص ما وما الى ذلك من شخوص معنوية وغير معنوية تملأ عالمنا العربي والفلسطيني الغني, ربما لأنه لم يعش في أيامنا هذه.

وإن كنت أنا - والعياذ بالله من كلمة أنا - أقل شأنا وأوضع مكانة من أن أرى نفسي مكملا لمشروع أبو منصور إلا أنني سأدلي بدلوي وإن من باب طفح الكيل وبلغ السيل الزبى, ذلك اني لم أعد أحتمل العيش في هذا المكان في هذه اللحظة الزمنية وأرى أنني إن لم أنفس عن "مشاعري السلبية" وال "أغرشن" أي العدوانية كما وصفتها إحدى الصديقات من المحتمل أن ارتكب بعض الأفعال التي لا يمكن ان يحمد عقباها أو أفقد صوابي فأدور عاريا ملط في قرانا الحبيبة في الجليل الأعلى أو النقب الأغلى.

إذن فأن للقرف درجات وهي:

الامتعاض – فالنفور – فالتقزز - فالقرف – فالاشمئزاز –فالاشمقراف


وهذه الأخيرة يميزها تلازم شعور مستمر يتراوح ما بين القرف في الحالات الجيدة والاشمئزاز في السيئة بحيث لا يبقى متسع لفرح أو تفاؤل أو حتى أمل ضئيل طالما يسود هذا الشعور أي إنسان (بشرط انه إنسان طبعا). فالجديد في هذا المصطلح وما يميزه عن المراتب الأدنى هو وصف كثافة الشعور الحسية واستمراريته الزمنية التي تتجاوز الشعور الآني لكنها لا ترقى بدورها إلى صفة أو طبيعة الشخص. ما أود قوله هو أن المشمقرف هو غير السوداوي فالأول قد يكون متفائلا ضحوكا لكنه تدرج في مراتب القرف بسبب محيطه الى أن بلغ بالاشمقراف وقد يشفى منه بتغير المحيط, بينما السوداوي يتوقع السيئ فلا يصاب بالإحباط إن حصل. وهنا تجدر الإشارة ان المصاب بالاشمقراف قد يتحول – في حال بقائه في محيطه المقرف – الى السوداوية المفرطة والناتجة عن تجربة وليس عن طبع.


بعد هذه الديباجة التي لم يكن لها أي لازمة, خلاصة القول أيها الأخوة والأخوات – اني مشمقرف:

مشمقرف بسبب حالنا السياسي

مشمقرف بسبب الفساد المستشري

مشمقرف بسبب العنف المجتمعي (اليوم وانا اكتب وقعت طوشتين قريبا من شباكي)

مشمقرف بسبب ما يسمى جرائم الشرف

مشمقرف بسبب حال مجتمعاتنا

مشمقرف بسبب ازدواجية المعايير لدينا

مشمقرف لأننا لا نحترم الفرد

مشمقرف لأننا نكره الاختلاف ونحارب المختلف

مشمقرف لأننا عنصريين بغضاء حتى فيما بيننا

مشمقرف لأننا احترفنا ذهنية الضحية وقبعنا فيها مرتاحين

مشمقرف لأننا نفتقد لحس الجمالية في كل شيء

مشمقرف لأن المتعلمين لدينا يعودون لقراهم ليكرسوا الحمائلية

مشمقرف لأن الموسيقيين لدينا يقتاتون الفتات بينما ينعم المحترفين الحزبيين بالرخاء

مشمقرف لأننا نخطب حول تكاتف مجتمعنا وتعاضده (مقارنة بالغرب) بينما يقبع فقرائنا بالخراء

مشمقرف لأننا انهزاميين في تفكيرنا نهرب من المواجهة حتى مع ذاتنا

مشمقرف لأنه يمكن لقياداتنا ان تضحك علينا عينك عينك و"تطيز" علينا عينك عينك

مشمقرف لأننا قمعيين ضد الضعفاء لا نرحم مرؤوسا او موظفا

مشمقرف لأنه يمكن لأحد ان ينشق أمنيا مع عدوه بينما يتغنى في الثورة والتحرير

مشمقرف لأنه هناك في زمننا هذا ما زال يؤمن أن شعر المرأة عورة وأن ركبة الرجل عورة

مشمقرف بسبب شبكة المجاري التي تفيض كل يومين بقرب منزلي

مشمقرف لأن سيل المياه ضعيف عندما أستحم

مشمقرف لأننا نتبنى نظرية الغيبيات كلما فشلنا في تفسير شيء وتحليله

مشمقرف لأنه ثبت ان كعكة الجلي أكثر ثباتا من أحزابنا العلمانية على مواقفها

مشمقرف من المدينة التي اعيش فيها والدواب الذين أصادفهم يوميا يتحرشون بطالبات المدارس (نظرة استعلائية لا شك)


والقائمة تطول وتطول وتطول


خلاصة القول اني لمشمقرف وأفكر جديا في تسجيل جمعية خيرية أو خرائية اسميها "مشمقرفون بلا حدود". سأبلغكم بالتطورات.


تحياتي

كدت أنسى:

مشمقرف لأن غالبية من يصلون الى مدونتي تم تحويلهم اليها بعد أن كتبوا كلمة "طيزي" في غوغل *

*(مثبت إحصائيا)

الأحد، 24 أكتوبر، 2010

انا وتينا في حمص لينا



من سكن بالقدس ولا يعرف "حمص لينا"؟ ذاك الصرح الغسترونومي الشهير في البلدة القديمة والذي يحج اليه محبي الحمص من كافة أرجاء المعمورة. ذاك الملاذ الأمين للمفلسين من الطلاب أمثالي الذين كانوا يحتالون على معدتهم طوال الاسبوع بمأكولات الجامعة التي لا طعم لها ولا رأئحة أو بما رخص ثمنه من الشطائر وأرغفة الفلافل التي يمكن استعمالها لصلابتها ككرات للعبة الطب طاب (او البينغ بونغ كما يسميها أشقاءنا الغربيين) فيأتي يوم الجمعة المنتظر ليجتمع الاصحاب ويمدون خطاهم المفعمة بالبهجة الى "لينا" حيث يكفي صحن حمص واحد يجلس في قاع المعدة كسكبة باطون مسلح تجعلك تكره الاكل الى يوم الأحد وتزيد حاجتك الى النوم وقلة الحركة وتصاب بحالة إنسطال طبيعي فتضرب عدة عصافير في صحن واحد.

وإذا كانت "تجربة" أكل الحمص سياحية لرواد "لينا" من الفرنجة يغلب عليها طابع الاستكشاف وإبداء الدهشة العارمة ازاء مهارة الشرقيين في قحف صحنهم ببعض اللقم فقط ومحاولة التغلب على الشعور بالاشمئزاز من فكرة ملامسة أطراف الأصابع ل"نسيج" هذه الأكلة, فإن أكل الحمص لدى "لينا" بالنسبة للصعاليك أمثالي كان مفعما بطقوس مثل الإرتخاء الكامل بعد الصحن ريثما يأتيك كوب الشاي بالنعناع وبينما تشعل سيجارة ببطء و"تشفط" أول نفس بنهم ومن ثم تفك زر البنطال وابتسامة بلهاء ترتسم على وجهك.

لكن وكما يقول المثل العربي الاصيل "طول عمرك يا زبيبة وبطيزك هالعودة". كانت المشكلة الجوهرية في الوصول الى لينا هي المعاكسات التي تعاني منها الزميلات من بعض شباب القدس مما جعلهن يتنازلن عن هذه المتعة في كثير من الاحيان, وجعلنا نفقد متعة اصطحابهن ومراقبة محاولات بعضهن اليائسة لتغميص الصحن بلباقة ودون توسيخ الأصابع. لكن شاء القدر ان تطلب مني فتاة نمساوية الأصل كنت قد تعرفت عليها جديدا ان أرافقها الى حمص لينا بعد ان سمعت الكثير عنه وشائت كما يبدو ان تمر بتجربة اوثنتيك (أصلية) تسردها ذات يوم لأحفادها وحفيداتها أمام موقد دافيء في ليلة شتاء باردة في فيينا. وافقت على عرضها ولم أخش ان أعاني الامرين من "تسميع الحكي", ذلك ان تينا لم تكن ذات حسن, لحسن الحظ, كما انها لن تفهم المعاني والإيحائات الرقيقة التي يتفوه بها اولئك الدواب, كابوس اي فتاة.

في اليوم والساعة المحددة وقف عبدكم الفقير على مشارف باب العامود يمد النظر باحثا عن النمساوية, بينما كان المكان يعج بالعامة والمركبات في عز الظهيرة, فكان ان رأيت سحابة من الغبار تقترب نحوي بسرعة وتبدو في وسطها راية زرقاء تتماوج فبدى لي انها مظاهرة عارمة ضد الاحتلال البغيض فقلت في نفسي "ها هي القدس تقوم من رمادها كالعنقاء" وهممت أن انشد "يا قدس إنا قادمون" لكني أمعنت النظر في الراية الزرقاء فبدأ هاجس مخيف يوسوس في صدري فأسكته, ثم أمعنت النظر مجددا لكني أحجمت إذ خيل لي أني أرى مشهدا تصطك له الاسنان وتشيب له الولدان ففركت عيناي لعدة لحظات كمن يحاول محو ما رأتهما ولم أتوقف إلا عندما سمعت كلمات أكدت لي فداحة موقفي.


"هاي....هل تأخرت عليك؟"

أول ما رأيت عندما فتحت عيني كان ولدا في الثامنة في عمره, خلته غليظ الملامح شريرا, يشير اليها وإلي ويضحك ملء شدقيه كالرداحات, ثم يمسك بطنه الصغيرة الشريرة ويقهقه, وحوله في وضعية مماثلة عشرات من الاجيال المقدسية الصاعدة والتي يعرف عنها ان لسانها اطول منها, منهم من يحمل شنطة المدرسة على ظهره ومنهم من يركب على دراجته وواحدة تجر اختها الصغيرة معها, كلهم ملتفون حولنا كأنهم يلعبون "فتحت الوردة...غمضت الوردة" وكنا انا وهي في قلب الوردة.


كانت تينا – الله يسهل عليها وعلى جميع أحبائنا في الداخل والخارج – أقول كانت تينا قد قررت
كما يبدو أن تصبغ شعرها القصير باللون الأزرق الفاقع لسبب ما لم أفطن ان أسألها عنه, مع إني والحق يقال لم أجد أي مناسبة تستحق مثل هذا الفعل الابداعي
وددت ان أرد سلامها بأحسن منه فقلت:

"واط ذا فاك تينا... هل صبغت شعرك باللون الازرق الميتال (المعدني)؟"
"Dah …obviously" (أي: ويحك ألا يبدو ذلك جليا؟)
"الله يوخدك ويوخدني معك...it looks nice on you .but you know …its not so acceptable here"
"don’t worry…they’re only some little kids"

نظرت الى الكواسر الصغار المحيطين بنا وأشفقت على نفسي من مسيرة الالام التاريخية التي تنتظرني لاني أكاد أجزم ان البلدة القديمة لم تشهد أمرأة ذات شعر أزرق تتسكع في أزقتها منذ أيام صلاح الدين وحتى أيامنا هذه ولكن كما يقول أولاد عمنا "دائما هناك مرة اولى". ترائت لي صفحات الجرائد وعناوينها الصارخة "القدس تقول لا للشعر الازرق" أو "حماة الاقصى يتصدون لمحاولة المساس بمقدسات الامة" فقلت في محاولة أخيرة لمنع الضرر "هناك مطعم لطيف قريب من هنا يمكن ان نذهب اليه بدل ان نمشي كل هذه الطريق في هذا الجو البارد".
"no I want to go to homos Lina"

ايتها المجنونة لقد كشفت لهم جهتنا المقصودة وبالفعل بدأ العفاريت الصغار في تناقل المعلومة بينهم وتدارس كيفية أحكام قبضتهم حولنا, فبدا لي أن افضل ما أفعله هو التحرك السريع لإفشال خططهم, فأمسكت زرقاء اليمامة من ساعدها و"شحطتها" بسرعة نحو الدرجات المؤدية لمدخل باب العامود وبالفعل باغتت خطوتي هذه غالبية الصغار الذين يفتقرون الى دهاء الكبار وحنكتهم فتراجعوا عن ملاحقتنا ما عدا زمرة من المثابرين الذين عرفوا بفطرتهم ان هذه الفرصة لن تسنح كل يوم فاسرعو الخطى ورائنا ولسوء الحظ كان المدخل مزدحما ففقدت القدرة على المناورة وأسلمت أمري للقضاء والقدر ريثما لحق بي الموكب وبدأ في مراسيم الزفة مجددا وبإصرار أكبر هذه المرة نظرا لحنقهم إزاء محاولتي حرمانهم من هذه التجربة التعليمية الممتعة التي سيكون من شارك/ت فيها بدون شك محط اهتمام أقرانه/قريناته في الصفوف الابتدائية غدا.

وقد تفنن أولاد/بنات الابالسة في السخرية منها ومن مرافقها وابتداع أقذع الشتائم والايحاءات الجنسية التي وددت لو أكتبها في دفتر ملاحظاتي لقوة سبكها وجزالة لفظها وغزارة وصفها فتارة يتساءل أحد الصبيان عما إذا كان اللون "يحل عندما تعرق" وطورا يستوضح اخر عما أذا كان "كمان شعرها تحت بنفس اللون؟" فتجاهلت كل ذلك منتحلا شخصية أجنبي لا يفهم العربية عملا بنصائح المناهج التي قرأتها في موضوعة النيو ايج حول قوة "الاقناع الذاتي" فكدت ان اقتنع بان أسمي هانس وأن زالتسبورغ هي مسقط رأسي تحديدا وإني محاط بجمع من ال locals الى أن انتبهت ان أحدى الصغيرات كانت تشد جانب بنطالي فقربت رأسي منها فسألتني" "عمو ليش هاي الهبلة ملونة رأسها؟"
"عمو أكيد ماما عم بتدور عليكي حبيبتي...ليش مش مروحة"
نظرت الي نظرة ازدراء وقالت بقرف واضح "بدي أتفرج زيي زي غيري ولا يعني علشاني بنت" فأكدت لها انها محقة في موقفها لان المساواة قيمة عليا ويجب ان تكون على طول الخط, وطول الطريق الى حمص لينا.

لكن ولانشغال الناس بأمورهم والبياعين ببسطاتهم, لم تحظى التظاهرة التي احدثها شعر تينا بالمد الشعبي المرجو فتفرق المتظاهرون وعادوا الى قواعدهم سالمين وبقينا أنا وتينا واقفين على مشارف بوابة باب العامود "نسبح في الوغى" بين الجمع والأجساد ملتحمة فلا تدري يد من تداعب مؤخرتك واين يكمن رأس الاخ المتكيء على كتفك لكنني لم أتذمر وكيف أفعل وانا من مشجعي ظاهرة الالتحام العضوي المفقودة في بلادنا. اما تينا فكانت سعيدة لسبب ما وكانت تنظر الي ممتنة بين الفينة والاخرى لسبب ما لم أعرفه. بقينا على هذه الحال, نتدافع بين الحشود, الى ان لاحت الفرصة للتسرب من فتحة جانبية بعد عدة امتار من البوبة تفضي الى ساحة صغيرة, فاقتنصناها.

وهكذا ولأول مرة في التاريخ دخلت فتاة زرقاء الشعر الى القدس القديمة من أوسع أبوابها.

• * *

كنت أنظر الى تينا مشدوها وهي منكبة على تنظيف صحن "الحمص مع صنوبر" الثاني الذي فتكت بمحتوياته خلال بضع دقائق بينما كانت تشير بإبهامها الى أعلى بين الفينة والأخرى
"اوه ه ه .....فانتاستك"
" واضح انك احببت الحمص"
"وكيف لا أحبه...فهو خفيف على المعدة”
فككت زر البنطال واسندت ظهري الى الخلف, ثم أشعلت سيجارة ونفخت دخانها بإتجاه سقف المطعم ريثما تنتهي تينا من صحنها, وبدأت أشعر بالغيظ ازاء هذا الزحف الإستشراقي الذي لم يبقي على شيء من شره, ولا حتى الحمص
.

الجمعة، 27 أغسطس، 2010

بس يمسح بالبرداية؟!!!!...حول ما حدث في قاعة البروتستانت

نبدأ هاي التدوينة اللعينة بنكتة سافلة...يعني من الزنار وتحت لأنه بصراحة وبترجمة حرة عن المثل الأنجليزي " المواقف المتطرفة تحتاج الى خطوات متطرفة" وبعدين كل النكت الي بعرفها من الزنار وتحت, ناهيك (حلوة هاي ناهيك) انو النكتة بتضحك...وإذا برأيك بتضحكش....ما تكمل/ي القراءة

هادا يا إخوان أبو إبراهيم بخبط بنصاص الليالي عا باب دار أبو غسان....إجا ابو غسان فتحلو الباب وشافو هايج فسألو : مالك أبو ابراهيم
أبو ابراهيم: مالي؟ بدكوش تضبو ابنكو عاد؟
أبو غسان: ليش شو عامل غسان؟
ابو ابراهيم: والله وألف يمين إنو لولا ابنك كان بكون الي معو حكي تاني
ابو غسان: طب فهمني بس شو عامل؟
ابو ابراهيم: هادا يا سيدي ابنك المحروس اجا عنا البيت....وقعد مع بنتي منى يدرسوا...هو ما كان عارف اني مراقبو
ابو غسان: طيب شو فيها؟
ابو ابراهيم: هلا بقلك شو فيها...هاددا ابنك بعد شوي صار يمد ايدو على بنتي ويحسمس عليها....قلت ماشي...الولد مراهق وأبن صاحبنا أبو غسان...محكيتش...
ابو غسان: لاه...لاه ...الحيوان
ابو ابراهيم: ويا ريت وقفت على هون....بعد شوي ما بشوف الا شلحها الصدرية...قلنا ماشي .....كرمال عينين ابو غسان منسكت....
أبو غسان: والله لأربيه هالكلب
أبو ابراهيم: شوي...وشلحها البنطلون ....سكتنا وقلنا معلش...شوي شلحها كل شي...مرقناها....وما شفت والا هو منيمها وطابق فيها....
أبو غسان: مش عارف شو أقلك يابو ابراهيم
أبو ابراهيم: ومرقتها كرمالك بابو غسان....وحتى لما قام عنها بعد ما عمل عملته...سكتت وما كنتش ناوي أحكي...بس يابو غسان...يابو غسان....بترضى ...بحياة عينيك بترضى...يمسح قضيبه بالبرداية؟

وهيك بالزبط.....الي اليوم بنعوصوا زي الكلاب الي مشتية عليها الدنيا وبقولو: ضاعت الديمقراطية الفلسطينية...انتهكوا حق التعبير...كل هدول

سكتوا لما الأمن الفلسطيني أعتقل وعذب وقتل معارضين بس مش من اليسار العلماني والليبرالي وانما من أحزاب إسلامية

وسكتوا لما تم تجاهل قرارات قضائية بالإفراج عن معتقلين سياسيين

وسكتوا عن كل الممارسات المرفوضة وطنيا واخلاقيا مثل التنسيق الأمني

وسكتوا لما تم تجاوز الخيار الديمقراطي الفلسطيني مع رفضي الشديد والقاطع لمجمل خط حماس وأي خط سياسي ديني

سكتوا لما غزة انضربت ولما السلاح الفلسطيني وجه ضد متظاهرين في بعض مناطق الضفة

سكتوا لما رام الله ومدن الضفة تحولت لثكن عسكرية كل 3-5 متر فيها بتلاقي جندي فلسطيني مسلح بكلاشينكوف بحجة حفظ النظام

وسكتوا عن كل تجاوزات الأمن ضد استقلالية القضاء الفلسطيني وضد وضد وضد

وسكتوا وسكتوا وسكتوا وسكتوا

وضلوا يحكوا عن ضرورة الحفاظ على الديمقراطية الفلسطينية

والآن فاقوا واكتشفوا...بعد أن افشلت قوات الأمن مؤتمرا للتعبير عن رفض المفاوضات المباشرة في قاعة البروتستانت ....اكتشفوا انو "لا يوجد ديمقراطية فلسطينية"

والأحلى انهم بناشدو القيادة تعاقب المسئولين عن "هذا التجاوز الصارخ"

هذا مثال حي عن الإيمان بالخيار الديمقراطي

ايمان أعمى – ايمان لا يتزحزح

ايمان غيبي....لا يستدعي وجود الديمقراطية ليستمر بل يمكن ان يتعايش مع عكسها ...يناور معها على الهامش المسموح الذي يأخذ في الضيق والاتساع وفقا لأحتياجات المرحلة

هؤلاء يقولون للقيادة الفلسطينية: المهم أن تدعني أعبر عن رأيي كيساري معارض وبين الفينة والأخرى أكتب نصا غاضبا ثم أرسله الى منتدى أو جريدة الكترونية (طبعا جرائد يومية منتشرة خارج اللعبة) وبذلك نستطيع ان نلعب في الهامش المسموح الذي يميزنا عن أنظمة عربية قمعية.....

أما أن تمنعني أن اعمل مؤتمرا أقول فيه كلمتين وأمشي...فهذا غير مقبول أبدأ

غير معقول أبدا

شو....هي البرداية
سايبة؟

الخميس، 12 أغسطس، 2010

and it seems such a waste of time


Anthony works in the grocery store

Savin' his pennies for someday
Mama leone left a note on the door,
She said,
"sonny, move out to the country."
Workin' too hard can give me
A heart attack
You oughta know by now
Who needs a house out in hackensack?
Is that what you get with your money?

Chorus
It seems such a waste of time
If that's what it's all about
If that's movin' up then i'm movin' out.

Sergeant o'leary is walkin' the beat
At night he becomes a bartender
He works at mister cacciatore's down
On sullivan street
Across from the medical center
He's tradin' in his chevy for a cadillac
You oughta know by now
If he can't drive
With a broken back
At least he can polish the fenders

Chorus

You should never argue with a crazy mind
You oughta know by now
You can pay uncle sam with overtime
Is that all you get for your money?

السبت، 24 يوليو، 2010

الرجال في اليوم العاشر



اليوم الأول:

المرأة: شو رأيك في الموضوع س؟

الرجل: مش عارف, ليش عم تسألي؟

المرأة: مجرد سؤال


اليوم الثاني:


المرأة: شو رأيك في الموضوع س؟

الرجل: هممم....ما عندي رأي ...المعلومات اللازمة مش متوفرة

المرأة: بتفكرش إنو س صح ومنطقي؟

الرجل: المزبوط ما فكرت بالإشي. ليش يعني؟

المرأة: بس بدي أعرف رأيك بالموضوع...بس

اليوم الثالث:

المرأة: شو رأيك في الموضوع س, بتفكرش أنو منطقي وصح؟

الرجل: قلتلك أنا با بفهمش بهالشغلات..بس ليش مهتمة بالموضوع؟

المرأة: هيك مجرد.

الرجل (بينه وبين نفسه): هيك مجرد قلتيلي...يا ساتر.

المرأة: قلت شي؟

اليوم الرابع:

المرأة: إفرض إنو كان س صح. مش من المفروض نعمل ص؟

الرجل: يا بنت الناس. قوليلي شو اللي بدك ياه....هيك بصراحة

المرأة: صارلي فترة بفكر انو لازم نعمل ص...

الرجل: بس ما انتي عارفة انو ص مش أكيد الإختيار الصح

المرأة: يعني انت بتفكر أنو غلط؟

الرجل: يمكن غلط ويمكن صح...مش أكيد إنو صح

المرأة: (بحنق) طب ليش مقلتش إنو غلط من الأول؟

الرجل: ......

اليوم الخامس:

المرأة: شو؟ فكرت بالموضوع؟

الرجل: أنو موضوع؟

المرأة: أنو موضوع؟!!! طب بلاش بلاش

الرجل: يا عمي انو موضوع بس؟

اليوم السادس:

الرجل: أنا تذكرت أنو موضوع....خلينا نتناقش فيه

المرأة: ........

الرجل: مفيش حاجة للزعل....بنتناقش وإذا لاقينا س صح ومنطقي بنعمل ص

المرأة: ...........

الرجل: شو...بدكيش نبحث بالموضوع؟

المرأة: أنو موضوع....!!

اليوم السابع:


الرجل: إذا انت مقتنعة ب س/ ص ...اوكي ماشي...قلتلك انا بفهمش بهالشغلات

المرأة: يعني زي دائما...أنا لازم أقرر لحالي واتحمل مسئولية...

الرجل: مش هيك بس أنا بعرفش وبفهمش بهالشغلات...يعني بثق في قرارك بهالشغلات

المرأة: هادا مش قراري لحالي....شو معندكش رأي


اليوم الثامن:


الرجل: رحت وفحصت واستفسرت....في كتير شغلات في س منطقية بس فيه شوية تخوفات عندي...يعني مثلا قديش رح يكون في ضمان أنو ص رح يؤدي ل س...ويمكن في طريق ل س أقصر من ص ...ف لازم نقعد ونحكي ....

المرأة: أصلا انا عملت كمان استفسارات والناس الي عن جد جربت وبتعرف قالتلي انو ص أحسن طريقة

الرجل: ممتاز....يعني أنت مقتنعة بقرارك....معناتو خلص منعمل ص علشان نوصل ل س (يبتسم)
المرأة: يعتي ما عندك رأي؟

الرجل: (بحنق) المزبوط عندي...وصرلي بعوي 7 أيام انو بديش س ولا ص بس انت مش عم تسمعي

المرأة: ........


اليوم التاسع:

الرجل: يلا....متى رح نعمل ص؟

المرأة: لا بدي أعمل ص ولا ض.....


اليوم العاشر:

الرجل: أنا فكرت بالموضوع كثير كثير وقلبتها في كل الإتجاهات....واستشرت الناس الي عندهم خبرة بالموضوع وكلهم أكدولي إنو س منطقي وصح. علشان هيك لازم نعمل ص. (يبتسم)

المرأة: متأكد؟ مش تحس حالك مجبور!!!!


* * *

ملاحظة: بمزح أنا.....اوكي يا بيبي؟!!

الأحد، 18 يوليو، 2010

رباعيات زفت: الناكح والمنكوح


ما بين جلسة صفوة على السطوح
وما بين غفوة ساعة العصر تيجي وتروح
باغتني سؤال جاي من بعيد بيلوح:
صاحبي
مين فينا ناكح ومين منكوح؟

مين فينا معاه حق ومين غلطان
مين يحكي كلام موزون ومين سكران
هل كلامي حق أم وسوسة شيطان
مهما نقول يبقى سؤال مفتوح
مين فينا الناكح ومين منكوح؟

الحق قاعد ما بين ايديك مرتاح
ما دام كفك قابضة على فردة سلاح
بكرا يقلب دولاب والسلاح حيروح
وتلاقي دمك عالبلاط مسفوح
ترى
مين فينا الناكح ومين منكوح

قاعد كل ايامك تعد المال
وغيرك يشكي أيامو وفقر الحال
يقولو:
غني مات وماخدش معاه حاجة
اقول:
فقير مات, يعني خد معاه حاجات؟
هيهات

غني يصرف فلوس تيجيه فلوس
وعجوز بقوة قرش يشتري عروس
وفقير ملوش غير انو يقول
" المنحوس منحوس ولو حطو بطيزه فانوس"

قطر ماشي وانا وانت م الركاب
تيجي محطة ينزل احد الحباب
ترى ماشي القطر وليه سواق؟
والمحطة الجاية؟ جنة ولا عذاب؟

فيلسوف بيقول هي الحياة سهلة
"العبرة مش بوصول العبرة بالرحلة"
ارفع عينيك من تحت وبص بالمنظر
أرد وأرفع عينيا: ألاقي المنظر اتغير

صغير مبيفهمش من الحياة حاجة
وكبير مش لاقي معنى بأي حاجة
(لسه) سؤال مفتوح رغم الفلسفة والدين
يا ترى: ايه النفس محتاجة؟

تربي ابنك عالخير دادي دادي
"الدنيا ابيض واسود, ودي حكمة الهادي "
يكبر ابنك وتعلمه الأيام
اهم لون في الدنيا, الرمادي

عدوك بنى حواليك جدار عازل
وصاحبك على حاله وقت الشدة يتخاذل
واخوك في لحمك عامل زي منشار
طالع واكل, نازل برضه واكل

يسألنا سائل,إمتى حنطرق الخزان
ودولتنا العظيمة, امتى مصيرها تبان
قبل ما مكنش عندنا سلطة, كان عندنا إنسان
غريب الزمان ده, شفت يا غسان؟؟

وزارات وسفراء وشغل منظرة
وكل سنة ترجعونا ميت سنة لورا
كفاية أوهام كفاية مفاوضات كفاية مسخرة
أصل سلام الشجعان طلعتلو ريحة ال*را

ده يسرق بلادي ويسميها ارض الميعاد
وده يقتل وينقتل لزوم فرض الجهاد
وده يهدي بغداد صواريخه هدية عيد الميلاد
كل ده باسمك يا عالي يا رب العباد

نيرون حرق روما وقعد بيتفرج
مصيره راسه في ساحتها يتدحرج
يا حارق بلاد الخلق ليك هنا عبرة
روما مش بس بلد, روما كمان فكرة

راح السؤال من بعيد يلوحلي
شديت بكعبه وترجيتو يشرحلي
شفق عليا وجاوبني: يا انسان
مش فارقة مين معاه حق ومين غلطان
كله يموت
ويبقى وليمة للديدان

الخميس، 15 يوليو، 2010

أنا: ما سأذكره من المونديال الأخير انني لم أعد أهتم لما كان يجعلني أحلم في الماضي

أنا: لماذا؟

أنا: المدونة ليست المكان المناسب ...ألا تظن أنه يجب علينا أن نبحث الأمر على انفراد

أنا: بلى ...لناتقي اليوم في مكان ما ونتحدث قليلا

أنا: ممتاز...شكرا على الاصغاء

السبت، 19 يونيو، 2010

الخميس، 10 يونيو، 2010

إمتحن نفسك: أي الفلسطينيين أنت؟



إن اختيارات الإنسان هي التي تصنعه وكما قال الفيلسوف الألماني غيته "إن بدك تحيره, خيره". لذا فإن الإمتحان التالي, على بساطته يمكن أن يعلمك الكثير عن نفسك, عن هويتك, وعن توجهاتك. بعد الإجابة على السؤال التالي ستقوم بفحص العلامة التي حصلت عليها حسب جدول العلامات في أسفل الصفحة ووفقا لهذه العلامة يمكنك قراءة "تحليل الشخصية" الذي قامت بصياغته مجموعة من الخبراء النفسيين والأمنيين.

يبدو واضحا أن ________________ قد قطعت ________________ عن سابق الإصرار والترصد.

إختر إحدى الإمكانيات التالية:
1. فكرة القومية العربية, مرحلة السذاجة.
2. لورنا بوبيت, عضو زوجها.
3. شركة الكهرباء, التيار.
4. الأنظمة العربية, أوصال الشعوب.
5. الأمة العربية, عهدا مع التخلف.
6. السلطة الفلسطينية, الكعكة.

مقاومة الإحتلال:
1. حق تكفله المواثيق الدولية.
2. واجب أخلاقي قبل كل شيء.
3. فعل صبياني ساذج.
4. مكلفة الثمن.
5. تكون بالمفاوضات السلمية فقط.
6. حق تقمعه السلطة الفلسطينية.

النظام القانوني الفلسطيني:
1. هو نظام تقدمي مقارنة بأنظمة أخرى.
2. يحتاج الى التطوير.
3. عادل, نزيه, حديث.
4. يتقدم الى الامام بخطى عملاقة.
5. هو مهزلة.
6. فاسد كما هو النظام السياسي الفلسطيني.


صائب عريقات هو:
1. شخصية قيادية في السلطة.
2. مفاوض بارع لكن سيء الحظ.
3. مثال على تعامل الرجل مع زوجته.
4. احد المسئولين عن الوضع الفلسطيني البائس.
5. كاتب من الدرجة الخامسة.
6. **ن **ة و ***ن *****ة.

____ السؤال 1 *** السؤال 2 *** السؤال3 *** السؤال 4
إجابة 1 _2 نقاط *** 4 نقاط *** 1 نقاط *** 2 نقاط
إجابة 2 _1 نقاط *** 5 نقاط *** 3 نقاط *** 2 نقاط
إجابة 3 _ 3 نقاط*** 1 نقاط*** 1 نقاط *** 1 نقاط
إجابة 4 _ 5 نقاط *** 2 نقاط *** 2 نقاط *** 5 نقاط
إجابة 5_ 7 نقاط ***1 نقاط *** 5 نقاط *** 4 نقاط

إذا كانت علامتك من 4 – 8: أنت شخص عقلاني, منطقي, ويحترم القانون. تعرف مقدار نفسك وان الحياة ليست شعارات وحكي فاضي. انت مواطن مثالي ويا ليت كل الناس مثلك.
إذا كانت علامتك من 8 – 12: يبدو أن الأساليب القذرة والحرب النفسية بدأت تؤثر فيك وأنت الان على حافة الإنزلاق. إحذر, فإن في هذه البلد نظام وقانون لن نسمح لأحد بالمساس بهما.
إذا كانت علامتك من 12-16: نالت منك العمالة والخيانة ما نالت. ننصحك بمراجعة نفسك وقد أعذر من أنذر.
إذا كانت علامتك فوق 16: سنخبرك برأينا يشكل شخصي في القريب العاجل.

إذا قمت باختيار الإجابة 6 على أي من الأسئلة أعلاه عليك بالإتصال بالرقم التالي للحصول على أجوبة شافية بخصوص علامتك.
100
007-m-u-k-h-a-b-a-r-a-t
أترك
إسمك وعنوانك وسنعود إليك.

السبت، 5 يونيو، 2010

تحية

طول عمري إنسان سلبي...
بشوف السواد في كباية السحلب
الرومانسيات عادة بتعملي حالة من الإشمقراف (اشمئزاز + قرف)
كل مهرجان خطابي بلاقي تفاصيله كوميدية أكثر من أي شيء اخر
كل النوايا سيئة في نظري حتى يثبت العكس
كل قيادتنا وبالأخص الي ببالي بتسواش فلس
بس....
لما شخص أو أشخاص بدفعو ثمن شخصي غالي مقابل موقف
خاصة لما مش مضطرين وانما عن اختيار وبسبب مبدأ أخلاقي
ضد كل الإعتبارات الشخصية والبراغماتية
وضد منطق الربح والخسارة الي بحكم حياتنا
مثل كل من شارك بأسطول الحرية
الشيء الوحيد الصحيح
انو تبعث تحية من القلب
تحية احترام صادق
بس


ملاحظة:

الله يهدك يلي ببالي

ملاحظة 2:

رجلك يا حنين بأبرك وأطيب واحد فيهم

ملاحظة 3:

ثبت انو الحياة مش دايما مفاوضات...سامع يا أ** ال**ة و**ين ***وطة

الاثنين، 10 مايو، 2010

كالأيتام على موائد الهبلان




حلوة هاي التواصل الفلسطيني العربي....وحلوة هاي يطلعلو وفد يمثل (برضو حلوة هاي يمثل) فلسطينيي ال 48....طبعا أغلبهم بمثلوش ولا حدا كون أغلب الشخصيات الي طلعت ملهاش ولا صفة تمثيلية ولا اعتبارية ...مثلا مثلا: المحامي جواد بولص....محامي خاص أياديه "البيضاء" بعدها معلمة على وجوه كثير أسرى فلسطينيين... في كمان من باب التنويع ممثلين عن عائلة الجاروشي علشان نعكس المجتمع الفلسطيني في اسرائيل يشتى طبقاته الفوقى والتحتى ...وفي مليان أسامي لا أنا ولا انتو سامعين فيها


وفد من 40 شخصية...يا صلاة النبي....ليش 40؟ الله أعلم....ليش كل النواب العرب من كل الأحزاب العربية مش نائب عن كل حزب؟...برضو مش معروف...ليش سكرتير الحزب يطلع مثلا؟ طب بلاش ليش رئيس بلدية أو مجلس محلي يطلع؟ ليكون طالعين تشحدو يا أخوات الهيك والهيك...هذا علشان الاستاد بسخنين وهداك عشان مشروع بالناصرة؟


يمكن انا فاهم وفد تمثيلي غلط...يمكن الجماعة طالعين كفرقة تمثيل مثلا..بدهم يتحفوا ليبيا بمسرحية سياسية عن الوضع هون...مسرحية "خادم عشرين سيد" مش "خادم سيدين"...بس مظلموش حدا ربنا الله...كله فات...من شتى التيارات والأحزاب...أو عا قولة ستي الله يرحمها "من كل قرية خرية" مع أعتذارنا لقرانا الحبيبة.


ع أنو اساس طلعو هدول؟....شو دحشهم هدول بالقصة؟.....ع أساس فلان صاحب علنتان ف بشحطو معو....وهداك معدود على هدول وهدولاك معدودين ع هدوليك وهديك (يا حرام طالعة لحالها مع كمشة الذكور) معدودة عالحزب...

طبعا في نواب الكنيست وأعضاء لجنة المتابعة الي عندهم صفة تمثيلية وهم بحد ذاتهم تمثيلية.... وطبعا في نواب سابقين صيتهم السيء بسبقهم...وفي وفي وفي

حملو حالهم هدول في يوم مشمس وطلعو...باسمنا...هذا الشعب المنكوب ....عا ليبيا .....عند الأخ القائد الرمز العقيد ملك ملوك افريقيا....النابغة صاحب الكتاب الأخضر....رئيس الجماهيرية الشعبية الليبية المتحدة....معمر القذافي

ابو الكتاب الأخضر الي في أي دولة أخرى كان بكون مكسيموم مكسيموم (بدناش نهين أي مهنة شريفة او مش شريفة) زر أو كبسة أو شرشف...استقبل الوفد احلى استقبال....وبعدين وقف مفخرة شعبنا دون منازع...الدكتور أحمد الطيبي...وفي خطبة عصماء طلع لسانو ودحشو عميقا عميقا في طيز الأخ القائد الرمز.


ولحديت اليوم عم بطولو لسانو للطيبي من هناك....

طلعو يمثلونا نواب الكنيست الي وجودهم أو عدمو واحد في البرلمان الاسرائيلي.....
نواب الكنيست الي مش قادرين يتفقو على قائمة موحدة...
نواب الكنيست الي بكرهو بعض عالمسبحة ومستعدين يحطو ايدهم في ايدين الشيطان علشان يخربو على بعض...أو عالقليلة على النضيف
نواب الكنيست زي الطيبي وبركة الي بفشلو كل سنة أي مبادرة لبرلمان عربي فلسطيني داخل إسرائيل....

طلعو يمثلونا رؤساء بلديات ومجالس محلية وصلوا عا هل مناصب عن طريق الحمولة والطائفية والي ادائهم في مناصبهم أقل مي يقال عنه مخزي....

طلعو يمثلونا "قيادات" حزبية ما خلتش فضاء إعلامي أو ثقافي أو حتى خارجي إلا وحشته حشيا بمصطلحات مثل الديمقراطية, الحريات, بناء الإنسان, رفض الديكتاتورية الخ....بس أول ما أجت دعوة من داعية التنوير والديمقراطية القذافي....دغري حضرو الشناطي وتداحشو علشان يحظو بهذا الشرف....

طلعو يمثلونا اعلاميين عرب زي صاحب موقع بانوراما وبانيت اللي بستحوش يحطو في جرايدهم إعلانات لمؤسسات اسرائيلية عن مكافئات مادية ضخمة لمي يكشف عن مصير جنود اسرائيليين مفقودين...

بدي أقولكو شغلة....هدول بمثلونيش...أغلب السنة بمثلو علي...

شغلة نونو....قبل ما أتواصل مع معمر القذافي والشعب الليبي مش أحسن أنواصل مع شعبي أنا في الضفة وغزة والشتات والمخيمات....ولا لا يا بركة؟

وكمان شغلة نونو...انتو بتمثلونيش...انتو بتمثلو كل شي عاطل فينا

الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

معلقة "بلا ورق" أو عندما حضرت الميوزة في غير وقت العوزة



لا أحد يملك أن يفرض على الميوزة (muse) * أو إلهة الإلهام أن تأتيه في موعد محدد ومريح لحضرة جنابه, ولذا درج بعض المبدعين وبالأخص من الشعراء والكتاب الذين يعانون – كلهم وبلا استثناء – من عقدة الورقة البيضاء (وهنا ومن باب الإطالة دون طائل أو جدوى نذكر ان الكثيرين منهم يشبهون ما بين وضعية الوقوف أمام ورقة بيضاء بوضعية بتول على شفى تجربته الجنسية الأولى) أقول درج بعضهم على حمل دفتر خواطر صغير ينغصون عالمنا الثقافي بمحتوياته فيما بعد في الجرائد والمواقع الخ الخ, تجنبا لضياع "ومضة" من الإبداع.

والمبدع لا يدفع عنه إلهة الإلهام ولو أتته وهو يقضي حاجته في الحمام, وعليه أن يتلقف الفرصة بكلتا يديه فورا و"يقبض على النص" ذهنيا لكيلا تغضب الميوزة فلا تعود تأتيه في وقت العوزة, ولزاما عليه ان يعطي الأولوية والأفضلية لحضورها وذلك عملا بالعرف السائد "لا قيني ولا تغديني", فيترك ما بين يديه فورا, ويترجم الإلهام الى نص شعري/نص أدبي/ تمثال/ إنجاز علمي/ اتفاقيات سلام مرحلية, كل حسب قدراته وتوجهاته.

وقد أوردت كل ما سلف لأفسر للقارئ العزيز والذهب الإبريز لماذا – وحق صلعة الدكتور النائب "الظل"** أحمد الطيبي – كتبت هذا النص في الساعة الثالثة ما قبل الفجر والناس نيام *** رغم انني قمت في الأصل لولوج الحمام, وذلك لأسباب أنسانية بحتة humanitarian reasons تكفلها كافة اللوائح والأعراف الدولية. في لحظة حاسمة اكتشفت انه ليس هناك ورق مخصص لهذه الأغراض الإنسانية في الحمام وفورا دق ناقوس الخطر وتزامن ذلك مع حضور الميوزة فكان مطلع القصيدة "بلا ورق". انساب الإبداع بعد تلك اللحظة وهكذا كتبت النص الشعري الذي في اعتقادي وبكامل التواضع أعتبره قمة عطائي الأدبي والعضوي معا الى هذه اللحظة, مما يضعني – مرة أخرى بمنتهى التواضع – في خانة المثقفين العضويين.

وبعد هذه المقدمة التي أراها مهمة لتوثيق الظروف التي أدت الى ابتداع هذا النص التاريخي, وبعد كثير من التردد **** هاأنذا أطرحه أمامكم مع بعض الملاحظات التوضيحية:


بلا ورق بلا ورق بلا ورق
أمر يدعو للقلق
نظر العشيق الى القاع
فاختنق

"يبدأ الشاعر هنا كما هو متبع في المعلقات بوصف محيطه المباشر والوقوف على الأطلال"


رائحة رائحة رائحة
ماذا أكلت البارحة؟
"هذه ملاحظة جارحة"
كل اناء ينضح بما فيه
وخلي اللي فيه مكفيه

"هنا يبدأ التصعيد والأزمة المفتعلة"


خطر خطر خطر
لا تقفز في الماء
لأن البحر انشطر
وموسى لم يعد مجازا
بل جلس على خازوق عصاته
كقبطان قنط وانتحر

"هنا يوظف الشاعر حدثا تاريخيا لخدمة بيت القصيد"

ماء ماء ماء
"يروي ظمأ الأحياء"
يسألني طفل فضول
ما معنى الأشياء
وينادي: بابا فين؟
فأشير بإصبعي الى هيفاء
الى صدرها تحديدا

"هنا يحاور الشاعر الأسئلة الفلسفية الكبرى التي تواجه الإنسانية ويدلي بدلوه"

تراب تراب تراب
إن تمشي وراء الغراب
حتما سيقودك للخراب ******
فامشي ان استطعت الهوينى
كما يمشي الوجي الوحل

"هنا يورد الشاعر حكمة ترانسنتندالية (غيبية*******)"


أسد أسد أسد
فقط تكملة عدد
هلك هلك هلك
صرعته انفلونزا السمك

"يجب توجيه السؤال للميوزة بخصوص هذه الأبيات "


وطن وطن وطن
ليس له ثمن
ليس له ثمن؟
في مملكة فلسطين
هناك شيء عفن

جمل جمل جمل
قل لي ما العمل
بمن سرق الجمل
بكل ما حمل

"معلومات عامة وآراء شخصية لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحبها"


بلا ورق بلا ورق بلا ورق
تبا لهذا الأرق

__________________________

* لا علاقة قرابة مع المزة المصرية.
** راجع تعريف الظل في رواية "حب في منطقة الظل".
*** من باب مراعاة الدقة العلمية وجب القول "والناس نيام في منتصف القارة الذي أقع ضمنه" أو "والناس نيام في خط طول كذا وخط عرض كذا", والله أعلم.
**** غمزة عين.
***** مما يدل على ان هذا النص هو نص 5 نجوم.
****** حقيقة علمية.
******* غيبية وفي العادة غبية.

الاثنين، 26 أبريل، 2010

حكمة الأسبوع




اللي بدو الدح مبيقولش أح

الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

أكسيوما



أكسيوما 1
هي: لازم نحكي
زفت: نحكي؟
هي: اه نحكي
زفت: مهينا عم نحكي
هي: لا...قصدي نحكي نحكي مش هيك
زفت: مش فاهم شو يعني نحكي نحكي هاي
هي: لا فاهم منيح...كل مرة بقولك نحكي بتتهرب...وانا مش قادرة بعد مأحكيش
زفت: ولو هالقد متضايقة؟ طب ليش مش حاكية..ليش مخبية...شو مضايقك؟
هي: فيش اشي مضايقني يا زلمة....اوففف. ..شو مشكلتك انو نحكي بس...بدي أحس انو منحكي
زفت: يا عمي ليش احنا شو منعمل غير انو منحكي...عم منكتشف الراديوم يعني؟
هي: لا بس هادا بنعدش انو منحكي...لازم نقعد علشان نحكي...مش نحكي هيك مجرد لاننا قاعدين
زفت: حزرية هاي؟ طب عا شو بدك نحكي لما نقعد نحكي؟
هي: عالعلاقة
زفت: العلاقة؟ العلاقة بين ايش وايش
هي: العلاقة يا بني ادم
زفت: انو علاقة؟ العلاقة السببية...العلاقة الطردية...
هي: العلاقة الي بيننا
زفت: شو كاينة معاهدة فيينا علشان تسميلي ياها "العلاقة"
هي: لازم تحول كل شي لمسخرة؟َََ!!! ما علينا...ايمتى بدك نحكي؟
زفت: طب ما نحكي هلأ
هي: بنفعش....لازم أحضر حالي
زفت: أحلى...شو تحضري حالك هاي؟
هي: لازم أحضر شو احكي
زفت: لتكوني بدك تعمليلي عرض تحليلي عال POWER POINT كمان
هي: يلا قولي ايمتى فاضي...ومتغيرش الموعد بعد ما نتفق
زفت: لحظة أفحص أجندتي
هي: طيب إفحص.... مالك واقف؟
زفت: كنت أمزح...بكرا منيح؟
هي: أنا فاضية كل الاسبوع
زفت: أحلى
هي: خلص بكرا...الساعة 8 منيح؟
زفت: منيح...بقدر ألبس سبورت الجنت ولا رسمي بس؟
هي: هاه هاه...بايخ
زفت: بدنا نسجل محضر كمان...؟
هي: مالك ضارب بوز؟ مش ضرورة تعمل منها دراما يعني
زفت: مش دراما....بس احنا منحبش الحكي عن العلاقة...منحب العلاقة....زي ما فال توفيق الحكيم: "الي حياته سعيدة بعيشها مش بكتب عنها"
هي: مهو الحكي عن العلاقة هو جزء من العلاقة
زفت: مين قال؟
هي: هاي أكسيوما


_______________________________________

أكسيوما 2

هي: انتو بتشوفو بالانثى فقط غرض جنسي sex object
زفت: خليني اثبتلك انو العكس هو الصحيح
هي: يا سلام...خليني اشوف
زفت: بس خليكي مفتوحة الافاق....
هي: ليش يعني انا دائما مغلقة الافاق؟!!!
زفت: ايهييي علينا....بدك ادحض ادعائك ولا مش مسترجية تعرفي الحقيقة؟
هي: أنا بخافش منك ولا من أي زلمة
زفت: يا عمي ليش انتي هيك هجومية ومستنفرة استنفار غير شكل...عاملك شي انا؟...قبل 3 دقايق تعرفت عليكي وصرتي خابطيتني 3 -4 فرضيات عن همجية الذكر وانو بفكر بس من تحت
هي: هاي أكسيوما axiom
زفت: وما هي ال أكسيوما بالله عليكي؟
هي: "بديهية"
زفت: جميل....خلينا نفحص هاي الأكسيوما على الطريقة السقراطية..
هي: مش غلط...يعني بدك تعملي استجواب فلسفي
زفت: أيوه
هي: وبدك تهريني اسئلة بغرض تزحزحلي قناعاتي
زفت: مش بتقولي أكسيوما...مفروض تتحمل شوية اسئلة
هي: اوكي....تفضل
زفت: بتوافقيني انو علشان نعرف قيمة الشيء لدى شخص معين...ممكن نفحص شو الشي الي يمكن يبدل هادا الشي في حال فقدانه
هي: كيف يعني؟
زفت: مثلا لو عندك كلب بودل بتحبيه وفقدتيه... علشان نعرف شو قيمة البودل منفحص: شو ممكن يشكل بديل عن هذا البودل..هل ببدلو كلب من نوع تاني؟ أو يمكن أي حيوان أليف...أو لعبة فرو...وهيك منقدر نعرف – تقريبيا - شو كان يعني الك البودل الي فقدتيه....لحديت هون منيح؟
هي: معقول
زفت: طبعا علشان نعرف شو البديل لازم نعرف شو الدور الاساسي الي كان يمليه كلب البودل بالنسبة الك..وبطبيعة الحال دور الصديق الحيواني الوفي الي بيمنع الوحدة وبزيد الألفة الخ الخ الخ..صحيح؟
هي: معقول
زفت: وبما انو منحكي عن "ماذا تعني المرأة للرجل بشكل عام" والعكس أيضا...فالسؤال هو: على فرض انو إختفى الجنس النسائي عن الارض أو العكس...شو ممكن يبدلو؟


هي: أو أبسط على فرض اني قرفت من كل الرجال وما بديش أكون بعلاقة معهم...شو ممكن يكون البديل؟
زفت: هيك إشي...هلأ ركزي معي....الرجل الي مش ملاقي امرأة بشو معقول يبدلها؟ يعني شو الدور الاساسي الي بمليه الرجل للمرأة والعكس...


هي: مفروض عدة أدوار عنا عالقليلة...الانثى بتدور عا رفيق..عا صديق...وأكيد السكس مهم...بس الرجل بدو بس سكس سكس سكس


زفت: هاي الاكسيوما الي بدنا نفحصها...علشان هيك جاوبيني عالسؤال التاني: صحيح انو الدور الاساسي لرجل وانثى بحبو بعض بتمثل في العلاقة الحميمة ... القربة الجسدية.. مش ضروري سكس وانما في الاحتضان... البوس... التحسمس... اللمس .... في العلاقة الجسدية بشكل عام...

هي: صحيح
زفت: هلأ الرجل الي مش ملاقي انثى في حياتو وعلى فرض بدو يجيب بديل فوري ولو مؤقت....شو ممكن بجيب...شو محلات السكس (او ال love shops كيف ما بتسمي حالها) بتعرض عليه منتوج بديل...


هي: انا بقولك شو... هاي القرف االلعب المنتفخة على شكل أنثى الى بعملوها عا شكل امرأة وبكون الها شبيه عضو جنسي نسائي...ريتو القرف

زفت: حلو كتير...هلأ معناتو البديل الي ممكن يحل بدل المرأة هو اللعب البلاستيكية الي بتحاكي شكل المرأة تماما والي الشركات التجارية بتحاول تصنعها بحيث تشبه المرأة قدر الإمكان...صح؟
هي: طيب...وشو يعني؟

زفت: عا شكل المرأة تماما....الها ايدين واجرين وصدر وشعر وفم وممكن الي شراها يخلقلها اسم وشخصية ويتعامل معها وكانها حقيقية....معناه: البديل الممكن للمرأة بالنسبة للرجل هو شيء يشبه المرأة قدر الإمكان جسديا على الأقل...كي يستطيع تحقيق ما يمكن من العلاقة الجسدية

هي: وهاد دليل على إنو المرأة بالنسبة الو فقط غرض جنسي ....وهو البرهان على الأكسيوما

زفت: غلط...لأنو الحكي عن "بديل" كمؤشر لفحص قيمة الأصل....يعني لو الرجل الي اشترى لعبة منتفخة كان بيقدر يعمل علاقة مع انثى حقيقية مبشتريش اللعبة... بس بغض النظر بضل وضعكو صعب كتير...

هي: بالله كيف؟
زفت: لما انثى بتروح عا محل سكس شو بتشتري كبديل للرجل؟
هي: هاه؟
زفت: هاه قلتيلي... شو المنتوج الي يطرح كبديل للرجل؟ بشو يختزل الرجل من وجهة نظركو؟
هي: وانا شو بعرفني؟
زفت: فيبراتور...حمامة ....مش لعبة منتفخة عا شكل رجل....بس العضو الذكري

هي: مش بالضرورة...
زفت: كبير....
هي: إخص...انا بعرفكاش هالقد منيح علشان تحكيني هالحكي
زفت: تخين... عضلنجي...
هي: شو بعرفك يعني؟
زفت: هاي أكسيوما
___________________________________


أكسيوما 3


هي: شو هاي علامة التعجب الي طلعتلي تحت ساعة البنزين؟
زفت: علامة تعجب يا روحي
هي: وشو معناها
زفت: انو السيارة مستعجبة يا روحي
هي: من شو؟
زفت: من سواقتك يا روحي
هي: يعني سواقتي مش عاجبتك...عشاني أنثى؟
زفت: مجبتهاش من عندي هاي يا روحي
هي: ولا؟
زفت: هاي أكسيوما يا روحي



الأحد، 4 أبريل، 2010

عظمة على عظمة يا جوني



I hurt myself today
To see if I still feel
I focus on the pain
The only thing that's real
The needle tears a hole
The old familiar sting
Try to kill it all away
But I remember everything

[Chorus:]
What have I become
My sweetest friend
Everyone I know goes away
In the end
And you could have it all
My empire of dirt
I will let you down
I will make you hurt

I wear this crown of thorns
Upon my liar's chair
Full of broken thoughts
I cannot repair
Beneath the stains of time
The feelings disappear
You are someone else
I am still right here

[Chorus:]
What have I become
My sweetest friend
Everyone I know goes away
In the end
And you could have it all
My empire of dirt
I will let you down
I will make you hurt

If I could start again
A million miles away
I would keep myself
I would find a way

الاثنين، 22 مارس، 2010

ماما ماما ماماتي

ماما

بعد كل هالسنين...قوليلي:

بسوى الموضوع كل هالتعب؟ مش لو ربيتي كلب تشيواوا أو بس سيامي كان بتريحي راسك؟

بشرفك....

المصيبة انو رح تقوليلي "سد بوزك وله...انت بتسوى ألف تشيواوا...انت بتسوى الدنيا"

والمصيبه انك بتقصديها....

"A mother's love is a promise that life cant keep"
Romain Gary

الأربعاء، 17 مارس، 2010

ضميري والضميري


" اعتبر الناطق الرسمي باسم الشرطة الفلسطينية عدنان الضميري أن "المعركة موجودة في القدس"، في إشارة إلى أن من يريد انتقاد الوضع عليه فعل ذلك هناك، مؤكدا أن "السلطة لا تمنع أحدا من حقه في التعبير".

وقال إنه "في مناطق السلطة لا توجد قوى للاحتلال"، مشددا على أنه "يجب أن يكون هناك تقديم طلب لتنظيم المسيرات" منعا للفوضى.


"لا تعليق"


لا مش صحيح....يوجد هناك تعليق.


بس مش رح أكتب التعليق....لأنو التعليق همجي....بربري...مش حضاري....داخل فيه الله والانبياء جميعا والشعب الفلسطيني والعرب مع كمشة خرا وزبرين طائرين وزبالة وقهر لا يوصف وحبتين شوكولاته جالاكسي ملفوف بورق شعارات...بس النوع الكافر...اسف...الفاخر


شو قال ابو الزوز عن الروح الرياضية ببيروت مرة: انو الروح الرياضية اصبحت ...شهيق..... زفير....شهيق ....زفير...


عنا صارت: تنهيد.....نفخ....غطاط.....شخير.....جلطة...وتصبحون على وطن.


وطن الشجعان هه...مش أي وطن....منرضاش نحنا بأقل من وطن الشجعان لشعب الجبارين. هو الظاهر وطن الشجعان عم بترتب...بس فوق...مهو NASA لاقت اوكسجين عالقمر والمريخ ونحنا اولى ناس فيها...اولا لأنو قيادتنا من الفضاء الخارجي وهاي معلومات أكيدة وبصراحة بكفي تطلعوا على صائب عريقات علشان تقتنعو بكلامي....ثانيا احنا احد الشعوب الي صدرت بحقه "خبز وحشيش وقمر" والي اثبتت علاقتنا المميزة مع الاجرام السماوية والاجسام الفضائية....ثالثا الشعب الفلسطيني اثبت قدرته الفائقة انو يكون دولة في أي محل ممكن على هذا الكوكب....يعني اذا تحت الاحتلال عنا رئيس ودستور ووزراء ومعارضة وحكومة مقالة وأحزاب متناحرة ووكلاء وزارات ونيابة عامة....وهذا كلو في مساحة مدينة زي رام الله الي قد خزق العقرب....شو رح نعمل في القمر ولك؟....متخيل انت شو معقول نعمل بالقمر.....منهريه شجر زيتون...كل شجر الزيتون الي خلعوا المنايك هون منعاود منزرعو...بصير يعكس ضو أخضر القمر من كثر الزيتون....وخوذ تنكات زيت وصابونة نابلسية وطحينة الجمل قد ما بدك....رابعا: بدل ما نكون شعب مقسم لعرب 48...عرب 67...أهل القدس...أهل الضفة....أهل غزة....بجمعونا في محل واحد...في زريبة فضائية وحدة....احنا منتريح...والعالم بتريح..
*
الطيبي: نحن متمسكون بأرضنا ومواطنتنا الاسرائيلية معا
زفت: كس أم منظرك....حبيت أدخلك عهالتدوينة فاضي مليان علشان أشقعلك...مفظع حضرتك بالخطاب وقت ذكرى الهولوكوست....خليت هالحمار بركة يطلع عا اوشفيتس وفقعتو خطاب مسيل للدموع هون بالكنيست...الزلمة كان بدو يرجع من بولندا سباحة علشان يدق بخناقك ...هو اخذ الصيت العاطل وانت اثبتت انو لحس الطياز ممكن دون الحاجة للسفر لدول تانية...مش بحاجة لأكثر من منبر...كم بالحري منبر الكنيست



"لم تكن هذه القطعة الاخيرة
ضرُوريَّةً، لا لضْبطِ النَغَمْ
ولا لاقتصاد الأَلمْ
إنها زائدةْ
كذبابٍ علي المائدةْ..."

بتصرف عن محمود درويش...حالة حصار



مالي عم بخبص؟
مالي متعصبن ومقهور....شو الجديد يعني؟


ضميري: طب ما تنتاك تتحرك تنزل عالشارع....حاجة تنظير من ورا الحاسوب
الضميري: بدك تقدم طلب لتصريح....ومرفوض شكلا...واذا بتفتح تمك....
ضميري: مش قلنا...صامتون هنا.....صامتون هنا
الضميري: انت مواطن كويس...ومتوقعلك الازدهار السريع



مش قادر مأ اكفر مع انو ضميري معقول يوجعني





يلعن .....





هي: شوي شوي حبيبي....شهيق....زفير....


هو: ووووووفف.........وووووه


هي: برافو...مالك بتطلع فيي هيك


هو: هاتي بوسة..


هي: بهالاوضاع هاد الي براسك؟


هو: بطيخ يكسر بعضو....اعطيني KISS...اي KISS امو الي مزعلك

السبت، 13 مارس، 2010

أما زلتم تؤمنون بالأشباح؟




يحكي أن رجلا في الثلاثينيات من عمره, أعزب, يعد من الطبقة الوسطى - وفي رواية ماركسية بورجوازي صغير- كان مستلقيا على جانبه في سريره ما بين الصحو والإغفاء, عندما أحس بلفحة ريح باردة في ظهره, فاستدار ناحية النافذة وهناك ويا للعجب وجد شبحا واقفا على حافة نافذته يلوح بذراعيه بعباءة بيضاء هلامية كأجنحة الطير ويهتف بصوت مبحوح "وااااه.....وووه", فأصاب الهلع الرجل وظن أن عزرائيل قد أتى ليقبض روحه وعندما رااه قابعا مكانه على النافذة جلس القرفصاء على سريره مسمرا النظر في الشبح لوهلة ثم صرخ:

- أشتات الأشتوت
- "المعذرة؟ " أجابه الشبح...لكنه تدارك نفسه واستمر يهتف "واااااه....ووووه"
- من أنت؟ قال الرجل بصوت متقطع
- أنا ...وااه ووه...زلزبوط بن شحشبوط الشبح الذي يمنح ألأمنيات
- ما أكذبك ....أنت لست أزرق اللون كما أنك لم تخرج من مصباح
- وااه وااه يبدو ان حدة الذكاء ليس من سماتك....وااه..وااه...أتراني أصلح أن أحشر في مصباح؟
- ألست شبحا يستطيع فعل أي شيء
- واااه.وووه اذا كنت قادرا على فعل أي شيء فلماذا لا أخرج من المصباح يا ابن العبيطة
- هكذا تقول الحكاية....
- وااه ووه ...دعنا من الحكاوي....شبيك لبيك عبدك بين ايديك
- لكنك قلت انك لم تخرج من مصباح....فلماذا تقول جملة الجن الذي خرج من المصباح؟
- واااه ووه يا لها من ليلة ليلاء....الجملة أعجبتني فاقتبستها...بلاش منها... ماذا تريد؟ شو تبغي؟ ويش ودك؟ وات دو يو وونت؟

"معقول...جاء الفرج؟"...تساءل الرجل

- أريد عشرة ملايين من الدولارات...لا بل عشرة مليارات
- لحظة ريثما اسجل ما تريده..".ثم أخرج الشبح دفتر ملاحظات فبدا كنادل يسجل طلبيه.
- وأريد يختا جميلا وقصرا يذيع صيته في أقاصي الارض
- سأحقق أمنياتك خلال 5 دقائق...
- رائع...
- لكن بشرط
- ما هو الشرط
- أن تدعني أطارحك الحب....
- خسئت ايها الكلب...انت شبح منحرف. أتظنني ممن يتم نكحهم؟ أتظنني ممن يبيعون شرفهم؟ لولا انك شبح لكنت علمتك درسا.
- لماذا كل هذا الانفعال؟ ...تقنيا ان نكحتك فلن يكون هذا نكاحا بالعرف البشري...هل نسيت انني شبح ولست بإنسان؟
- "ليس هناك أي فرق..."قال الرجل لكن بدا التردد في صوته
- ما الفرق؟ كل الفرق....الذبابة التي تقف على جسدك..ما أدراك انها لا تمارس معك الجنس وفقا للطريقة الذبابية؟ لو أفترضنا ان الذبابة تنكحك, هل ستعد منكوحا في العرف البشري؟
- .......
- هو سؤال واضح؟ عشرة مليارات وقصور ويخوت مقابل نكحة؟ ماذا تقول...

لم يقل الرجل شيئا لكنه خلع بنطاله ولباسه الداخلي ثم أدار ظهره للشبح الذي لم يضيع وقتا وانقض على الرجل فقضى منه وطره بينما كان الأخير يمني النفس بالقصور والثروة الطائلة. بعدما انتهى الشبح من ارتكاب الفاحشة ترك السرير وعاد ليقف على حافة النافذة ملوحا بيديه هاتفا "وااه ووه".

استدار الرجل اليه بعصبية وسأله بصوت يشبه الصراخ:

- لماذا ما زلت هنا...اذهب فورا وحقق أي امنياتي
- واه ووه....لكنك لم تقل لي ما عمرك يا سيدي...
- أربعة وثلاثون...
- وااه ووه...........عمرك أربعة وثلاثون عاما وما زلت تؤمن بالأشباح؟


* * *

وانت يا صائب عريقات يا مفاوضنا الكبير...وانتم يا زمرة أوسلو....20 عاما على أوسلو....هل ما زلتم حقا تؤمنون بالأشباح؟

اخخخخ الان فقط تبين لي كم انا مخطئ...

انتم لستم الرجل في هذه النكتة....

أنتم الشبح....الرجل هو نحن...



الأحد، 7 مارس، 2010

زفت في أرض الاحلام 2 - لقاء مع ثدي عملاق



خطر لي أول ما أن فتحت عيني انني كنت ما زلت أحلم لأن المكان الذي وجدت نفسي فيه كان أشبه بأحدى لوحات سلفادور دالي التي تتمازج فيه الأبعاد والوقت فلا هيئة واضحة للمشهد بل تطغى عليه "سيولة" تجعل من المكان والوجود فيه عرضة للشك. كان المكان أشبه بصحراء رملية وعليها متناثرة مئات الاجسام التي تشبه أجساما معينة في عالمنا لكنها تختلف في ذاك العالم كونها تحمل رسالة أو دلالة قد تنجلي أمامك أذا أمعنت النظر فيها, او هكذا شعرت على الأقل.

قاطع أفكاري صوت ولد صغير يشبهني في صغري قال بصوت ناعم يلائم جيله:

- أهلا بك يا أبتاه في بلاد أحلامك

يا له من حلم ظريف وابداعي. لكي لا أفسد على الولد المؤدب متعته وكوننا نتحدث عن حلم لا يخضع لقواعد عالمنا قررت ان اتماشى مع دور الأب فقلت بلطف:

- أهلا فيك يا بطل....شو إسمك حبيبي؟
- إسمي زفوتة وأنا مختار هذه البلاد.
- قال مختار... (ضاحكا) مهو انت قد الفسوة وله.. وين كبيركم؟

لا حظت ان جماعة زفوتة – وكانوا اكبر منه سنا بلا استثناء – مستاءون بسبب كلمتي الاخيرة مما فسر الهدوء المزعج الذي ساد الجو الى ان قال زفوتة مبتسما لمن حوله:

- لا تنسوا ايها الرجال انه يمر بصدمة حضارية

ثم عاد ليخاطبني:

- اهلا بك مرة اخري يا ابتاه في أرض أحلامك وكما نسميها نحن "طروادة"
- لماذا طروادة؟
- " ماذا تريد ان نسميها, الفريديس؟ " قال أحد المحيطين بزفوتة متهكما وهو في مثل عمري ويشبهني الى حد كبير شكلا

نظر زفوتة اليه مؤنبا ثم أردف

- انا مختار هذه البلاد ببساطة لأنني الأقدم والاكبر سنا وذلك انني كنت أول وليد في هذه البلاد اثر أول حلم حلمته انت في حينها. أسمي زفوتة لأن الجميع كان يناديك بهذا الاسم وأنت في مثل عمري, وكان الاسم نفسه موضوع الحلم لذا فأنا احد القليلين ممن ولدوا مع اسمهم...الاسم الذي اعطيته انت لهم.
- لم أفهم.
- لا بأس...انت متعب وتختاج الى الراحة لتستعيد قوتك لذا هيا بنا الى طروادة لنجمع الناس ونبشرهم بمجيء ابيهم وفي الطريق سأسرح لك كل ما اعرفه.

ثم أمسك بيدي وساعدني على الوقوف ثم طلب من الاخرين ان يقفوا بخط واحد ليعرفني عليهم لكن فجأة علا صوت معدني صادر عن مكبر صوت عملاق لم أحدد مكانه لانه ملأ الفضاء والهواء وهو يعلن برتابة روبوت: بز, بز, بز بز, بز...

ما أن صدر الصوت حتى رأيت الجميع دون استثناء ينبطحون على الارض بسرعة بينما أمسك زفوتة بيدي وشدها الى أسفل وهو يهتف بقلق باد: أنزل على الارض..انبطح... بسرعة.

أطعته بسبب الخوف المنعكس في صوته الا انني لم انبطح على بطني وأخبأ وجهي بين يدي كما فعل الجمع وإنما على ظهري فضولا لأرى كنه هذا الشيء الذي أثار كل هذه الجلبة. في طرف الافق ظهر جسم طائر ضخم أخذ يقترب منا بسرعة فبدى لي لاول وهلة كمنطاد زبلين ZEPPELIN المخروطي, لكن ما لفت نظري هو الكتلة الوردية والمكورة في مقدمته والتي أثار منظرها موجات خفيفة في جسدي خاصة في عضوي الذكري فأدركت أنني في حضرة ثدي أنثوي عملاق هو جل ما يحلم به أي ذكر رضع من ثدي على الآرض وفقا للأخ فرويد لعن الله لحيته, وأحسست انني أفقد السيطرة على نفسي كالمنوم مغناطيسيا, فلم أتمالك نفسي وبدأت, من فرط الشهوة, أهتف بشكل متناغم مع الصوت المعدني كالمهووس: بز. بز, بز, بز...وأرفع يدي باتجاه الثدي وأحركهما بشكل دائري كطفل رضيع يحاول معانقة ثدي امه, وهنا حصل ما لم أكن اتوقعه (وبعد هذه الحادثة لم أعد أتوقع شيئا) وما لا يحمد عقباه أذ توقف الثدي فوقي تماما ثم انقلب واقفا في وضعية عمودية بحيث كانت الحلمة متجهة نحوي ثم بدأ الثدي العملاق الذي كان بحجم حوت أزرق في الهبوط تدريجيا نحوي حتى بات بيني وبينه بضعة أمتار لا أكثر, ورغم الهلع الذي سيطر على كامل وجودي الا انني كنت كالمهووس غير قادر على التوقف عن الهتاف وعن محاولة التشبث بالثدي بينما تقترب مني حلمة الاخير حتى رأيت النتوءات على سطحها وهيأ لي لحظتها ان الحلمة تحدق في وجهي كعين كبيرة وشعرت بجسدي يبدأ في الارتفاع عن الارض تدريجيا بفعل قوة مغناطيسية تجذبني نحو الحلمة فأدركت إنني هالك لا محالة وان الثدي الأنثوي الذي طالما كنت أعضعضه بخفة ملاطفا كلما سنحت لي الفرصة في عالمنا سيحظى بفرصة الانتقام في هذا العالم, ولم يكن هناك ما أفعله فأسلمت نفسي للقدر وأغمضت عيني....




من حيث لا أدري صدر صوت يصرخ "يا جبل ما يهزك ريحححح" ورأيت أحد "أبنائي" من سكان أرض الأحلام يركض سريعا نحوي ثم يقفز باتجاه حلمة الثدي التي التقطته بدورها فالتصق جسده بالحلمة التي ارتفعت في الهواء وعادت الى وضعيتها الافقية بينما كان جسد الشاب الذي انقذني متدليا من طرف الحلمة وصوته يلعلع بنشيد "موطني ...موطني", ثم غاب الاثنان في الافق في مشهد ذكرني بالقبطان احاب الذي ربط نفسه مع موبي ديك وغاص معه في الاعماق.

أذكر انني سمعت زفوتة يقول لمن حوله "الله يسهل عليه...ربع الانتفاضة الأولى...أحسن ناس"

وكان هذا اخر شيء رأيته أو سمعته حينئذ, إذ كان رد الفعل الوحيد الممكن إزاء كل هذه الأحداث أن يغمى علي مرة أخرى.
***




تم الجزء الثاني

الاثنين، 1 مارس، 2010

زفت في بلاد الأحلام


في ليلة ليلاء وبينما كنت أصارع الارق فيصرعني كل مرة, سمعت فيما يسمع المنبطح على سريره وشوشة تظهر ثم تختفي لتعود من جديد أكثر وضوحا, فظننت لأول وهلة ان سارقين قد اقتحما شقتي وهما الان يندبان حظهما التعس بعدما تبين لهم مدى فقري المدقع وقلة حيلتي, وهممت أن اعود الى عد الخرفان التي تقفز عن السور وقد وصل عددها قبل توقفي عن العد الى خمسة الاف وربعمائة وثمانية وثلاثون, لكن حدسا ما راودني ان هذه الوشوشة قد تكون مسلية, فقررت ان اتتبع مصدرها مقنعا نفسي أنه لا يضير الخرفان أن ترتاح قليلا.

تتبعت مصدر الصوت لكني كنت كلما أظن اني اقتربت منه أجدني تائها عنه, حتى كدت أقتنع أن شقتي مسكونة بالجن والعفاريت وانها بصدد اجتماع طارئ هذه الليلة مما جعلني أبدأ بانتعال حذائي هلعا واستعدادا لتوفير جو من الهدوء للمجتمعين الكرام , لكني – كوني مثقفا علمانيا اؤمن بالحتمية المادية - طردت هذه الافكار السخيفة من رأسي وكثفت بحثي حتى استطعت تحديد مكان مصدر الصوت وراء الأريكتين الباليتين بجانب مدخل الشقة.

اقتربت على رؤوس أصابعي حتى استطعت ان اطل برأسي فوق مسند الأريكة وهناك أنجلى لي مشهد أقنعني مرة والى الابد ان عالمنا مليء بالاسرار والعوالم الخفية. على البلاط كانت هناك مخلوقات صغيرة جدا لا يتجاوز طولها السبابة تجلس حول طاولة اجتماعات بحجم علبة السجائر أو اكبر قليلا, وكان الجالسون عليها منخرطين في نقاش عاصف كما يبدو من حركات ايديهم وتشنج أكتافهم, أو هكذا بدا لي. أمعنت النظر قليلا في تقاطيع وجوههم وهناك كانت المفاجأة الكبرى إذ كانوا جميعا يشبهون بعضهم الى حد كبير وكأنهم أبناء لأب واحد - مع فارق السنين واختلاف البنية الجسدية الواضح بين بعضهم والبعض الاخر. رغم التشابه كان واضحا ان كلا منهم كان شخصا مستقلا بحد ذاته.

ما زاد حيرتي إنني كنت متأكدا ان ملامحهم مألوفة لي تماما وانه من المحتمل جدا انني أعرف الشخص المصدر معرفة شخصية. وكنت كلما أمعنت النظر في أحدهم – وأنا ما زلت مختبئا خلف الاريكة - ينتابني شعور انني على شفا اكتشاف هوية ذاك الشخص واختراق الحاجز المعرفي الذي يحجبه عني ثم يختفي الشعور فجأة كما اتي فيزداد حنقي ولهفتي فأركز نظري من جديد على وجه أحدهم..أعرف هذا الانف....والاذنين ليستا غريبتين...من يكون؟ من تكون؟ ...وظللت حينا من الدهر في هذه الوضعية المغيظة إلى ان أسعفني الحظ فقام أحدهم حانقا كمن ركبه جن وبدأ يخبط بقبضتيه على الطاولة وفجأة وهو في قمة انفعاله قام بفعل ذلك التصرف الذي استحضر المعرفة الاكيدة كضربة مطرقة على قفصي الصدري: قام بحك بنطاله فوق المنطقة الحساسة, ثم رفع البنطال الى أعلى بكلتا يديه وهم بإكمال خطابه الحماسي .

لا شك إذن في الامر. انهم يشبهونني...أنا.

كان رد الفعل الوحيد الممكن بعد هذا الاكتشاف أن يغمى علي.


* * *

تم الجزء الأول

السبت، 20 فبراير، 2010

خواطر حول فضيحة رفيق الحسيني


" متذكرني؟" – هذا ما سأله شبانة لرفيق الحسيني بينما كان الاخير منبطحا في السرير عاريا كما ولدته السيدة ماما. لا شك ان هذا أغرب سؤال سئل في مثل هذه الوضعية. لو فرضنا اجابه رفيق :
" لا...مين انت؟"
"انا فهمي شبانة..."
"مين يعني شبانة وشو عم بتساوي هون يا حيوان؟"
"عم بصورك وانت بتستغل الست"
"وانت مالك يا كلب يا ابن الكلب؟...أختك هاي...إمك؟ وانت مالك"
كان موقف بايخ بكون....


***


"شو النظام هون؟" (رفيق الحسيني ينادي الحبيبة قبل ان يخلع ملابسه) أغرب FOREPLAY سمعته في حياتي. لا شك ان الرجل رئيس ديوان وبيروقراط ناجح.
من ناحية أخرى – بعد ما سأل شو النظام الزلمة شلح ملط ونام عا بطنو...
" غيرلو النظام" - زياد رحباني


***


– قوة ملاحظة
صديق: "شفتو فخداتو ما ابيضهن؟ ...كانوا ضاويين الغرفة"


***


كمين في المؤتمر الصحفي:
رفيق الحسيني: هذا كمين نصبته لي المخابرات الاسرائيلية
زفت: طب ليش وقعت فيو
رفيق: مهو كمين محكم
زفت: شو محكم؟...انت الي شلحت باقل من 5 دقايق...العمى طب خليك بالبوكسر...بالفانيلة...بالكلسات..بشي طاقية...ياخي اشلح تدريجيا حتى ولو من منطلقات الاثارة الجنسية
رفيق: ياخي كنت متهيج
زفت: طبعا بدك تتهيج...مهي المحروسة سكرتيرتك نازلة "رفيق هو الكل بالكل" ..."بموتو برفيق"..."هداك ولا اشي بس رفيق"..
رفيق: طب اعطوني فرصة تانية
زفت: مع الست؟
رفيق: لا مع ابو مازن
زفت: بشرط انك تشلح
رفيق: طيب بشلح
زفت: يلعن دينك شو بتحب تشلح...خليك لابس خليك...
رفيق: ليكون هادا كمان كمين
زفت: كمان كمين

***

ناصر لحام في مقابلة مع القناة العاشرة: "نحن كفلسطينيين لم يزعجنا قضايا الفساد وهي معروفة وانما ازعجنا ان نرى احد قادتنا عاريا"!!! مدير شبكة معا الاخبارية (والمفروض انها المستقلة) بحكي هالحكي...صحفي بحكي هالحكي...بني ادم بعقل بحكي هالحكي...
"شو النظام؟" يا ناصر



ناصر لحام (مدير وكالة معا) يدعو الحسيني ان يتنحى عن منصبه ب"فروسية" – اسمع ناصر, بعد كل الفروسية الي ابداها رفيق في الحديث ومحاولته امتطاء الست, شو رأيك تتصرف بفروسية وتعلن انك حمار مرخص.


***

ي: بابا
م: اه يابا
ي: قال عني نصاب يابا
م: معلش يابا
ي: وسكرتيرته الكلبة قالت عني crook يابا
م: مهو انت شب خلوق يابا
ي: لا يابا- كروك يعني نصاب
م: مش قصدها هاي هبله يابا – انا بعرفها
ي: يابا – بدي تردلي حقي
م: كيف يابا
ي: بدي العقد الجاي للحملة الاعلامية
م: ماشي يابا بس هالمرة خليها حملة حماس يابا
ي: ليش يابا
م: علشان اخر حملة اعلامية الي عملتنا ياها جابتنا الارض يابا..خلي حماس تستفيد من خبرتك يابا
***


في الايام الاولى بعد الفضيحة -

مؤسسات واشخاص مقدسيين: نبايع رفيق الحسيني مجددا وليخسأ الخاسئون

بعد تجميد رفيق الحسيني من قبل الرئاسة: نبيع رفيق الحسيني وليخسأ الفاسدون


***

أبو مازن يعلن عن تشكيل لجنة تحقيق واعضائها عزام الاحمد, ابو ماهر غنيم. ورفيق النتشة
شبانة: بس هدول الثلاثة عليهم ملفات فساد برضو...
أبو مازن: لا يا زلمة هدول خيرة القيادة
شبانة: بلا خيرة القيادة بلا خرية القيادة...بفضح الطابق كله
أبو مازن: طيب منشكل لجنة تأكد نزاهة لجنة التحقيق واعضائها: روحي فتوح – نمر حماد – نبيل ابو ردينة
شبانة: بس هدول الثلاثة عليهم ملفات فساد برضو...
أبو مازن: لا يا زلمة هدول خيرة القيادة
شبانة: بلا خيرة القيادة بلا خرية القيادة...بفضح الطابق كله
أبو مازن: طيب منشكل لجنة لفحص مصداقية لجنة تأكد نزاهة لجنة التحقيق واعضائها: رياض منصور – ياسر عبد ربه – ابو العلاء
شبانة: بس هدول الثلاثة عليهم ملفات فساد برضو...
أبو مازن: لا يا زلمة هدول خيرة القيادة
شبانة: بلا خيرة القيادة بلا خرية القيادة...بفضح الطابق كله
أبو مازن: طيب منشكل لجنة لمعاينة تاريخ اللجنة لفحص مصداقية لجنة تأكد نزاهة لجنة التحقيق وأعضائها تسفي يحزقيلي وعوفر شيلح من القناة الاسرائيلية العاشرة وعوديد غرنوت من القناة الاولى
شبانة: هيك معقولة
***
هواجس:

حالة استثنائية ان يقال للفاسد: لدي اثباتات حول قضايا فساد كبرى ارتكبتها...لكني لن افضحك في حال اتخاذ خطوات ضد من ارتكب قضايا فساد أصغر...وكأن الموضوع هو شخصي بين أبو مازن وجماعته وبين شبانة وليس للشعب الفلسطيني اي علاقة به...ملكوش خص يا فلسطينيين اقعدوا تفرجوا على قناة 10 او BBC في حال قرر البطل الي واقف على حافة القبر ان يفضح ويكشف العفن....اما اذا قررت السلطة ان تكنس الوسخ تحت السجادة وتضبضبها, فلن أفضح شيئا.

فضيحة وثقتها المخابرات الفلسطينية بسبب عداوات شخصية, لم تحظى لأي اهتمام من قبل الرئاسة في حينه لحسابات شخصية (اكدت عدة مصادر ان شريط الحسيني عرض امام ابو مازن في 2008), كشفت من جديد بسبب مصالح وحسابات شخصية, قد تترتب عنها خطوات عقابية لمصالح شخصية مشبوهة وخوفا من المزيد من الفضائح.

لا قيمة تحسب لرأي علم (اصلا لا رأي عام من أساسه) ولا حساب لسلطة قانون او شفافية أو اي شيء. فقط لعبة مصالح يقرر اللاعبون فيها كشف وتعتيم حقائق تخص الشعب الفلسطيني, أمواله وحاضره ومستقبله وصورته, وفقا لاحتياجاتهم الشخصية المرحلية.

كما في السابق وكما هو دائما, لا احترام للحيز العام الفلسطيني .

***
خلاصة:
كس اخته الشعب الي بطل محاربة الفساد فيه هو فهمي شبانة.
كس اخته الشعب الي هيك قيادته.
كس اخته هالشعب الي بطل فارقة معاه انه مسروق ومشحود عليه.
كس اخته الشعب الي صار قسم كبير منه إما بايع (القضية/الارض/نفسه/مستقبله) وإما مبايع (للبايع).


"من يهن يسهل الهوان عليه ما لجرح بميت أيلام"

السبت، 6 فبراير، 2010

رزق الهبل عالمجانين 1


أول كمشة هبايل معانا مالك ومحرر طاقم محرري ومراسلي موقع PANET ׁ"الاوسع انتشارا" في بلاد الحواجز وفقا لاستطلاعات الرأي –التي مولها صاحب الموقع طبعا. هؤلاء يعتاشون بشكل مباشر بواسطة تلييص (من فعل ليص أي سيح/ خبص / معمس الذي ابتكرته انا) ادمغة الكثيرين من الاجيال الناشئة عبر المواضيع التافهة والدون التي يختارونها والاسلوب الفضائحي الصارخ والمعيب الذي ينتهجونه لتزيد شعبية اصداراتهم, فمثلا تجد عنوانا رئيسيا يقول: " زوج نانسي عجرم يقتلها إثر خيانتها", فيتبين ان المقصود هو فيديو كليب (قل: كليب أي تصغير كلب) جديد تكون هذه روايته لكن المحرر قرر ان "يتناغش" ويتدلع على القارئين أسم الله يحفظه.

طبعا علشان يكون توازن حقيقي ما بين الجوانب الترفيهية التي تركز على اللحم الابيض المتوسط وبين الجوانب – فلنسمها الروحانية, تجد الزاوية الدينية الي يكتب فيها جهابذة الايمان والخشوع عن ضرورة الحشمة والاحتشام تحت صورة مكبرة لطيز هيفاء وهبي أو صدر اليسا العارم وهو نهج ينفرد فيه هذا الموقع إذ يخاطب الصالح والطالح والمؤمن والكافر على حد سواء ويستهدف شريحة المحافظين تماما كما يستهدف هرمونات المراهقين , فيكون القيمون على هذا الموقع حريصين على دينهم ودنياهم ويضمنون ان ما يكال ضدهم في الميزان يوازيه حسنات ما كتبه الأولياء الصالحون.

وفي هذا المضمار بالذات, إنبرى موقع PANET لاثبات عظمة الخالق يوميا عبر أبسط الإثباتات وأكثرها أفحاما: المنتوجات الغذائية وأهمها المحصول الزراعي, إذ لا تفلت خيارة أو ليمونة ميمونة أو حبة بندورة من أعين مراسلي الموقع الساهرة, حتى يجدون ضالتهم على شكل نقش يشبه الى حد ما إسم الله او احد الانبياء بائنا عليها وهي رسالة سماوية بلا شك, فيتفرد الموقع بعنوان عريض على شكل:

" غيمة على شكل اسم النبي فوق شفاعمرو, سبحان الخالق" , أو
"إسم التبي موسى داخل علبة حمص أحلى"

أو فتاة من الطيبة تجد لفظ الجلالة على بندورة




ويستدر هذا الانجاز الصحفي مئات ردود الفعل التي تعبر 95% منها عن الدهشة العارمة والامتنان للموقع, وتكاد ترى ذاك المعلق والدموع تترقرق في عينيه عندما تقرأ تعقيبه "سبحان الله, والعزة للإسلام والعرب", وتغمرك حماسة تلك الفتاة التي قررت ان تعود الى الدين الحنيف بعد رؤية "الخيارة الالهية" (التي يمكن ان اثارت لديها بعض التداعيات), وأخونا عبد المسيح يسجل فصلا طوباويا كاملا على شكل "طوبي لمن امن بي ولم يراني...وها نحن نرى بأم اعيننا يا اخوان". بينما لا تكاد تسمع صوت احد المشككين وهو يهمس "يبدو لي اسم الله حفر بالسكين عالخيارة" أو "مش شايف اسم المسيح عال أفوكادو" اذ يسكته الجمع حانقين على هذا "العلماني الذي اتخذ من نهج الكافرين دينا له".


رزق الهبل عالمجانين

امين.

الأحد، 31 يناير، 2010

دراسة سوسيولوجية انتروبولجية ابوستمولوجية أيديولوجية بيولوجية عن انماط الشجار في بلاد الشام



وقعت بين ايدينا - صدفة - نسخة عن دراسة مستفيضة وقيمة جدا انجزها الدكتور مزاع أبو عصب عن معهد القدس للدراسات الشرق أوسطية, نضع جزءا منها بين أيديكم لعلاقة موضوعها الوثيقة بالاحداث المؤسفة الاخيرة التي وقعت في المدينة المقدسة. كما يلي نص الدراسة:

الشخوص الفاعلة في الشجار:

تشير المعطيات الى ان الكثيرين يتورطون في شجارات بسبب تقييمهم الخاطيء للفريق الثاني, كونهم يقيسون ردود الفعل المتوقعة وفقا لقناعاتهم بخصوص الطبيعة البشرية ولا يخطر في بالهم ان الفريق الاخر قد تنطبق عليه صفات من اطلقنا عليهم في الجزء الاول من هذه الدراسة اسم "مجموعة طور الله في برسيمه" الذين يتصرفون وفقا لمنظومة قيم مختلفة تتلخص في ضرورة ضبع (اخافة) كل من تسول له نفسه ان ينظر اليهم بشكل مباشر او يتجرأ على الاعتراض على افعالهم و/او اقوالهم الحيوانية. لذا وجب على من يجد نفسه بغتة على اعتاب شجار ان يحاول قدر الامكان تقييم طبيعة غريمه وان يعير اهتمامه الى وجود العلامات الفارقة التالية التي تميز "طور الله", وإن وجدها فعليه بالهرب وتوخي السلامة:

أ‌. المشية: يعتز طور الله في برسيمه (فيما يلي وللاختصار "طور الله") بمشيته التي يتميز بها عن سائر المخلوقات وهي اشبه بمشية المصاب بالسماط المستفحل, حيث لا تقل المسافة ما بين القدمين عند المشي او الوقوف عن المتر ونصف ويمكن لولد صغير ان يمر بين رجلي طور الله راكضا دون ان يلامسهما. وقد تثير هذه المشية العجب كونها تبدو لاول وهلة غير مريحة وغير صحية لكن التدريب اليومي يجعل من الطور مؤهلا بواسطتها لتأدية جميع اعماله اليومية كالتسكع والارتكاء على حائط او عامود كهرباء بجانب مدارس البنات الخ الخ, ذلك بالاضافة الى ميزات تلك المشية واهمها امكانية هرش المنطقة الحساسة بسهولة ودون الحاجة الى الوقوف , بالاضافة الى زيادة الحيز التي يحتله طور الله في هذا العالم.

ب‌. البوزه (THE POSE): يحتفي طور الله بوجوده على هذا الكوكب في كل لحظة ممكنة ويكون واثقا انه هدية امنا الطبيعة الى الجنس البشري, لذا فهو منكب على عرض المعجزة التي تحققت في شخصه بواسطة ابراز ليونة ومفاتن جسده فتراه في وضعيات جسدية غريبة تحسده عليها اشد راقصات الباليه والجمباز ليونة. تارة تجده متكئا على حائط دون ان تدري أي جزء من جسده يشكل نقطة الارتكاز فيبدو – والله اعلم- كجسم هلامي سابح في الهواء, وطورا تجده مرتكزا على كتف طور اخر فيبدوان كتمثال من صنع فنان تشكيلي اراد ان يعبر عن الالتحام العضوي. تتعدد هذه الوضعيات ولسنا بصدد حصرها وانما نكتفي بالقول ان طور الله يبدو كعارض (ازياء) دائم وملائم جدا لمجلة الناتشيونال جيوغرافيك ذائعة الصيت
.



ت‌. التسريحة: يعتبر طور الله شعره احد اهم ذخائره التي يجب الاستثمار فيها, ويؤمن في هيكلة شعره بحيث يعكس بنيته النفسية الفريدة. وبرغم تميز كل طور بتسريحته التي يواظب على لمسها وفحص تماسكها الداخلي كل هنيهة, فمن المتفق عليه في ادبيات علم الاجتماع وعلم طبيعة الحيوان (zoology) ان هناك ثلاثة بروتوتايبات اساسية لتسريحة طور الله:

1. تسريحة الخروف المنسي: ما يميز هذه التسريحة هو تطويل شعر الجهة الخلفية من الرأس وتركه مفرودا وقص شعر الجوانب ومقدمة الرأس والغرة, وبطبيعة الحال يكون شعر مؤخرة الرأس الطويل خشنا وعاقدا مما يثير تداعيات سببت في تسمية هذه التسريحة العصرية كما سميت.

2. تسريحة السهل الممتنع: لا يمكن وصف هذه التسريحة لانها تبدو للناظر كقطعة براقة من البلاستيك المقوى تنمو باضطراد على رأس صاحبها, ولذا نكتفي بالاشارة الى حظر هذه التسريحة في العديد من الدول للفتها انتباه سائقي السيارات مما ادى الى بعض الحوادث المميتة, اضافة الى انتشار كثيف لاشاعات حول ظهور بعض الكائنات الفضائية في شوارع المدن ليلا بسببها.

3. تسريحة النشوء والارتقاء (او الديك الممعوط): هذه التسريحة هي بالاساس محاولة لاقامة نصب فني تشكيلي يعكس رغبة الانسان في النمو والارتقاء الى الاعلى, بحيث يتم شد ومعط جميع خصلات الشعر, الطويل والقصير منها, بلا استثناء الى نقطة افتراضية في مركز الرأس, مما يكون حفرا مكشوفة تبدو منها فروة الرأس كمناطق غير مأهولة على سطح القمر.


ث‌. التأثيرات الخارجية: من المعروف ان طور الله في برسيمه هو اكثر الخلق بلادة وكسلا الا عند حضور الانثى فعندها يزداد نشاطا وحيوية ومن المثبت علميا ان دورته الدموية تتسارع, فيكون مستعدا لفعل المستحيل وبذل الغالي والرخيص للفت انتباهها او على الاقل اقحام وجوده السامي في عالمها. طور الله مستعد جدا لقطع شوارع المدينة ذهابا وايابا سيرا على قدميه فقط لكي يلحق بانثى ويسمعها كلامه الشاعري مثل: "ايش هال حلو يا حلو" او (ناظرا في صدرها مباشرة) "يا عيني على 007 انا" او "الله ريتو يقبرني بس". لذا من المفيد جدا عدم الخوض في أي نقاش مع طور الله في حال وجود إناث في راديوس 1 كم على الاقل لانه قد يزيد من تهيج طور الله.

ج‌. سيارة طور الله : هي رفيقته الغالية وتربطه بها علاقة عاطفية تعوض عن فقدان الحميمية مع الانثى. السيارة هي الوسيلة لعرض قدرات الطور الباهرة على السواقة وهي استوديو متنقل يسمح له بعرض مكتبته الموسيقية الراقية على خلق الله. هذه العلاقة المميزة تنعكس في الملصقات التي يضعها طور الله على سيارته ومنها " نيالي, ما دام معتز (اسم الطور) خيالي" او "ابعد وسيبني ما دام جمال راكبني".

نرجو ان تكون هذه الدراسة قد أوفت غرضها وسلطت الضوء على هذا الجانب من واقعنا.

الأربعاء، 27 يناير، 2010

5 اشياء كنت ستأخذها الى جزيرة نائية



المذيعة تتجه الى اول شاب تصادفه على دوار المنارة:
مذيعة: شو كنت بتوخد معك لجزيرة نائية؟
الشاب: كنت بوخدك انت
تبدأ المذيعة بالابتعاد
الشاب يلحقها: يسعد الله بس....شو بدو الواحد أكثر من هيك في جزيرة نائية
تبتعد هي والمصور
الشاب: والله اللي بقرب عالجزيرة النائية ل أطخو....لنعمل قبيلة انا وياكي
المصور: خلص احترم حالك
الشاب: خليك بحالك احسن لاحشيلك الكاميرا
يستمر المذيعة والمصور في الابتعاد تلاحقهما عروض الشاب الغرامية

* * *

مذيعة: شو كنت بتوخد معك لجزيرة نائية؟

رجل: يختي انا ممنوع أمني الاسرائيليين بخلونيش أسافر

مذيعة: عمو فلنفرض انهم خلوك

رجل: يختي لشو الواحد يبدا يتخيل تخيلات ويفترض افتراضات...خلص ممنوع أمني

مذيعة: طب ولو افترضنا رفعوا المنع الامني...هي انا ابن عمي كان ممنوع وبعدين رفعوا المنع...شو بعرفك بالغيب؟

رجل: الي مش رح يرفعو المنع ....ما انا جربت وحطيت محامي يهودي طلعلي محكمة عليا وخسرناها يعني فش أمل

مذيعة: طب بعطيك اسم المحامي العربي الي اشتغل لابن عمي اذا بدك

رجل: شو بدو يعمل العربي اذا مطلعش بايد اليهودي

مذيعة: طب عمو أفرض يعني افرض افرض خلوك

رجل: كنت بروح عا مدريد عند اخوي

مذيعة: عمو بس انت المفروض رايح عا جزيرة نائية

رجل: ليش اروح عا جزيرة نائية؟ ما اروح عمدربد عند أخوي الي عايش مثل الملوك....ما اصلا احنا عايشين هون بجزيرة نائية. ليش تا اروح عا جزيرة نائية ثانية؟ خليني هون أحسن...


***

شو 5 اشياء توخدها معك لجزيرة نائية؟
زفت: عرفيلي شو يعني جزيرة نائية
يعني جزيرة بعيدة....متروكة....نائية
زفت: يعني ممكن الاقي فيها حيوانات؟
مذيعة: فلنفرض
زفت: وناس؟
مذيعة: فلنفرض انو لا
زفت: قديش مساحتها؟
مذيعة: شو بعرفني هلأ....لشو هالاسئلة
زفت: هاي اسئلة مهمة....فلنفرض انها جزيرة شاسعة المساحة...معناتو كنت باخد بسكليت أو حصان. كيف ممكن أجاوب بدون ما اعرف المعطيات اللازمة
مذيعة: ماشي فلنفرض انها جزيرة صغيرة وفيها شوية حيوانات وبلا ناس
زفت: وطقسها كيف؟
مذيعة: .......
زفت: يعني اخد اواعي شتوي ولا صيفي
مذيعة: هلأ هاد اللي هامك؟...اتركك من هاي الاشياء ركز عاشياء اساسية
زفت: ماشي ماشي خلص
المذيعة: اذن شو كنت بتوخد معك؟
زفت: فيلا مع بركة اولمبية فيها غرفة بلاي ستيشن مجهزة
مذيعة: فيلا؟ مع بركة كمان؟ بنفعش تجاوب هيك جواب ها سؤالي
زفت: احترنا يا قرعة من وين نبوسك....انت قلتيلي ركز عاشياء اساسية
مذيعة: مظبوط بس سؤالي بتحملش هيك جواب...لازم يكون الجواب مختصر وهادف
زفت: اوكي اوكي
مذيعة: كمان مرة....شو كنت بتوخد معك لجزيرة نائية
زفت: "ما قل وزنه وزادت فائدته"
مذيعة: بتعرف شو؟ كس أم الشغل عا كس أم...
زفت: له يا بنت الناس....خليكي مهنية
مذيعة: طيب اوكي اوكي ....really sorry
زفت: دونت منشن ايت
مذيعة: منسهلك ياها...انا بسألك عن اشي عيني وانت بتجاوب منيح؟
زفت: تمام
مذيعة: شو كنت
زفت: لحظة لحظة....قديش رح اقعد عالجزيرة
.........
زفت: طب ماشي ماشي اسئلي
مذيعة: مين كنت بتوخد معاك؟
زفت: من صحابي او عيلتي؟
مذيعة: أي حدا بخطر ببالك
زفت: كنت باخد صائب عريقات
مذيعة: اشمعنى؟
زفت: لأسبابي
مذيعة: no really….why?
زفت: because the sky is high
مذيعة: please tell me
زفت: ماشي...الرجل بيأسش من اي وضعية ولو مستحيلة....بعدين بالجزيرة فيش قانون...بستفرد فيه يعني
مذيعة: طب انو كتاب كنت توخد معك لجزيرة نائية؟
زفت: كتاب "كيف تخرج من جزيرة نائية"
مذيعة: طب اذا سمحولك تفوت عا website واحد بس- ع انو كنت بتفوت؟
زفت: PANET
مذيعة: ليش؟
زفت: علشان كل ما يصيبني يأس أفوت عليه واتذكر اني مخسرتش كتير.
مذيعة: طب بالنهاية بتحب تقول شي
زفت: اه...تفو عا هيك برامج


***

وانتو....شو كنتو بتوخدو ع جزيرة نائية؟

السبت، 16 يناير، 2010

متعي الصغيرة - في الطريق الى الحانة




كتبت هذه الكلمات قبل 5 سنوات وصادفتها مجددا قبل يومين:


احظى بمعزة مظفر النواب واعتبر نفسي, دون تكليف من احد, نديمه

كيف لا أكون كذلك وقد تركت بصماته الشعرية على جدران حانات القدس. اخرج من الحانة ثملا رخو الأطراف وبالكاد أستطيع المشي, لكن لا أنسى ان أختتم القصيدة في تحد شبه مستحيل لذاكرتي المترنحة ومعدتي الملتمسة اخلاء محتوياتها عنوة بعد ان قسوت عليها مرة أخرى

وقد اضطر الى اعادة بعض اجزاء القصيدة عقب وقوع بعض الاضطرابات البيولوجية التي لا مفر منها عند الافراط في الشرب - دون الدخول في طبيعة هذه الآضطرابات. عندئذ أجد - من باب احترامي لجمهوري (الشلة) الغارق في معمعات الثمالة والبحث اليائس عن مكان خفي للتبول- اقول اني اجد من غير اللا ئق اكمال القصيدة وأعود ادراجي الى البداية وسط عاصفة من "الدعم" المعنوي المنهمر على راسي وعلى القصيدة وصاحبها

دعونا نعود الى البداية

نقترب أنا وأصدقائي من الحانة - لا نحظى" بمتعة" تفتيشنا من قبل حراس واحة الديمقراطية في الشرق الاوسط اذا ما حالفنا الحظ, وقد لا يحالفنا فيأتيك ذاك الصوت السمج فجأة مخاطبا المجموع والفرد سواء "أنتا - جيب ألهويااا" (أي ابرزالبطاقة)بلكنة سائح وقح و بلهجة آمرة تحمل مزيجا من التحدى الواثق والوقاحة المستندة على يد قابضة على "زناد" الامور. أكاد أقسم أن اللغة لا تقدر أن تتحمل كل هذا العبء

من علمهم التكسير في لغتنا؟ أهناك دليل للكلمات التي يمكن ان تسير الإنسان بواسطتها؟ ايمكن ان تختزل اللغة الى بضع اوامر فتتكلمها بثقة خاتمي علمها؟

هل الإحراج النابع من اللعثمة بلغة لا تعرفها نابع من الادراك بانك على عتبة تاريخ كامل من الحضارة والثقافة لا تريد اهانته أم هي غريزة سائح قد تغيب عندما يتغير المكان والجغرافيا او يتغير المكان والجغرافيا في ذهنك على الاقل؟

من قال لهم ان اللغة العربية تفتح رجليها للجميع؟

حسن, نتحمل كل هذا اكراما للمزاج الرائق واملنا في سهرة تاريخية, خاصة ان

المشرب ليس بعيدا
ما جدوى ذلك
انت كما الإسفنجة تمتص الحانات ولا تسكر

نعم اريد ان امتص الحانات والتهمها بكل حواسي التهاما."تمتص الحانات", هنا تكمن العظمة في الشعر, ليس "تشرب الكؤوس" ولا"تتذوق النبيذ بل "تمتص" وتشفط لانك نهم وبيأس لأن تحس وتشعر بأنك غير نفسك وأنك تعيش غير حياتك. تريد ان تشعر انك ما زلت تشعر وتحس, ان شئت. ولن تشعر بذلك دون تأثير الكحول في دمك لان حياتك مزيج غير معقول من اللهاث وراء سراب يسمى الحياة المثالية او السعادة او الطمأنينة او الثروة او الآخرة وكل يغني على ليلاه.

استنزاف الروح. نعم هي الكلمة التي ابحث عنها. منذ سنين وروحنا تمر في حرب استنزاف تمنعنا من المتعة والابداع والفن والتمتع باللحظة. من حاجز الى عفن في الشوارع الى عطوة بين عائلتين اختلفتا حول المبلغ الائق دفعه مقابل حياة المرحوم الى غزل وقح يفتقر الى أبجديات الجمالية الى "شباب يلاحق الدبابات وشباب يلاحق الفتيات فحسبي الله..." ومن ثم ازدياد اللاصقات التي تحذر الفتيات المتحجبات من مرافقة السافرات الى طعام سيْ يقلى بالزيت العكر وخبر عاجل اعجل من القدر المحتوم واخيرا الى خبر كان.

أقول, استنزاف الروح يحتاج الى رد فعل مضاد بنفس قوة الفعل, وهنا بيت القصيد. تستنزف روحك فلا تعود تشعر, ولكي تستعيد حيوية روحك يجب ان تمتص بشقتيك وتلعق وتعض باسنانك على ما تيسر من متع صغيرة فيكون ذاك ردك. ماذا امتص تسألني؟ هذا بينك وبين ادمانك فقد يكون ذلك ذكر اسم الله عشرة مرات في الخمس دقائق او اليوغا او الاستمناء حتى فقدان القدرة على الوقوف. حر انت كالنحلة في حقل من الورد فاختر أي وردة تشاء. وردتي المفضلة شخصيا هي زجاجة يتبختر عليها يوحنا الماشي, ماركة بلاك ليبل. صاح المهم ان تمتص اقول لك, امتص الحانات أوالمواقف او العقائد التي اعتدت على دخولها هاربا من حياتك واسكر او لا فهذا شأنك. لا احد يملك حكما اخلاقيا نافذا ضد اختيار احدى الامكانيتين.


أقترب من الحانة ويكاد لساني يتذوق الكأس الاولى عن بعد. ترفع اطراف شعيراتي الدموية رؤوسها كأفاع صغيرة تتماوج بتشدق فبل اللدغ في انتظار القطرات الاولى. شعور يعرفه كل مدمن على المتع الصغيرة التي بقيت لنا هنا وهناك.



لنسرع الى الحانة.

السبت، 9 يناير، 2010

نناشد الرب انو يقصف رقبتك

ذكرني بوست مستقل فكريا اني كنت حابب اكتب شي عن مصر بعد مباراة الجزائر وخاصة موضوع استثمار العواطف الشوفينية القومية في مصلحة توريث جمال مبارك - بس ما حبيت أعمم او يفهم من كلامي اني انتقد الشعب المصري او منحاز للجزائر

بصراحة انا انسان قومي وبفكر انو اذا قي أفق للشعوب العربية يرتفع فيها فوق واقعها الطائفي المتشرذم المتخلف والمتطرف فهو فقط مشروع قومي ديمقراطي علماني- هو مشروع حداثة شامل


لكن انا عن جد محتاج اجند كل طاقاتي الفكرية وطولة بالي علشان ما أقول:

يا رب - انت الي خلقت هاي الاشكال؟ معقول؟

شوفو - اسمعوا مقدم برتامج مصري بناشد "الجمهور انو يقتل الجزائريين في مصر"..بناشد ..مش

اقل ولا اكثر



يلعن دين هالشعوب عا دين استغلال المشاعر الرخيصة علشان تبيع البومات أو علشان تحظى افلامك الرخيصة الدون مستوى بشعبية زي هيفاء أو عادل إمام أو يسرى وزينة واشكالهم


إشي مقرف