الثلاثاء، 27 أبريل، 2010

معلقة "بلا ورق" أو عندما حضرت الميوزة في غير وقت العوزة



لا أحد يملك أن يفرض على الميوزة (muse) * أو إلهة الإلهام أن تأتيه في موعد محدد ومريح لحضرة جنابه, ولذا درج بعض المبدعين وبالأخص من الشعراء والكتاب الذين يعانون – كلهم وبلا استثناء – من عقدة الورقة البيضاء (وهنا ومن باب الإطالة دون طائل أو جدوى نذكر ان الكثيرين منهم يشبهون ما بين وضعية الوقوف أمام ورقة بيضاء بوضعية بتول على شفى تجربته الجنسية الأولى) أقول درج بعضهم على حمل دفتر خواطر صغير ينغصون عالمنا الثقافي بمحتوياته فيما بعد في الجرائد والمواقع الخ الخ, تجنبا لضياع "ومضة" من الإبداع.

والمبدع لا يدفع عنه إلهة الإلهام ولو أتته وهو يقضي حاجته في الحمام, وعليه أن يتلقف الفرصة بكلتا يديه فورا و"يقبض على النص" ذهنيا لكيلا تغضب الميوزة فلا تعود تأتيه في وقت العوزة, ولزاما عليه ان يعطي الأولوية والأفضلية لحضورها وذلك عملا بالعرف السائد "لا قيني ولا تغديني", فيترك ما بين يديه فورا, ويترجم الإلهام الى نص شعري/نص أدبي/ تمثال/ إنجاز علمي/ اتفاقيات سلام مرحلية, كل حسب قدراته وتوجهاته.

وقد أوردت كل ما سلف لأفسر للقارئ العزيز والذهب الإبريز لماذا – وحق صلعة الدكتور النائب "الظل"** أحمد الطيبي – كتبت هذا النص في الساعة الثالثة ما قبل الفجر والناس نيام *** رغم انني قمت في الأصل لولوج الحمام, وذلك لأسباب أنسانية بحتة humanitarian reasons تكفلها كافة اللوائح والأعراف الدولية. في لحظة حاسمة اكتشفت انه ليس هناك ورق مخصص لهذه الأغراض الإنسانية في الحمام وفورا دق ناقوس الخطر وتزامن ذلك مع حضور الميوزة فكان مطلع القصيدة "بلا ورق". انساب الإبداع بعد تلك اللحظة وهكذا كتبت النص الشعري الذي في اعتقادي وبكامل التواضع أعتبره قمة عطائي الأدبي والعضوي معا الى هذه اللحظة, مما يضعني – مرة أخرى بمنتهى التواضع – في خانة المثقفين العضويين.

وبعد هذه المقدمة التي أراها مهمة لتوثيق الظروف التي أدت الى ابتداع هذا النص التاريخي, وبعد كثير من التردد **** هاأنذا أطرحه أمامكم مع بعض الملاحظات التوضيحية:


بلا ورق بلا ورق بلا ورق
أمر يدعو للقلق
نظر العشيق الى القاع
فاختنق

"يبدأ الشاعر هنا كما هو متبع في المعلقات بوصف محيطه المباشر والوقوف على الأطلال"


رائحة رائحة رائحة
ماذا أكلت البارحة؟
"هذه ملاحظة جارحة"
كل اناء ينضح بما فيه
وخلي اللي فيه مكفيه

"هنا يبدأ التصعيد والأزمة المفتعلة"


خطر خطر خطر
لا تقفز في الماء
لأن البحر انشطر
وموسى لم يعد مجازا
بل جلس على خازوق عصاته
كقبطان قنط وانتحر

"هنا يوظف الشاعر حدثا تاريخيا لخدمة بيت القصيد"

ماء ماء ماء
"يروي ظمأ الأحياء"
يسألني طفل فضول
ما معنى الأشياء
وينادي: بابا فين؟
فأشير بإصبعي الى هيفاء
الى صدرها تحديدا

"هنا يحاور الشاعر الأسئلة الفلسفية الكبرى التي تواجه الإنسانية ويدلي بدلوه"

تراب تراب تراب
إن تمشي وراء الغراب
حتما سيقودك للخراب ******
فامشي ان استطعت الهوينى
كما يمشي الوجي الوحل

"هنا يورد الشاعر حكمة ترانسنتندالية (غيبية*******)"


أسد أسد أسد
فقط تكملة عدد
هلك هلك هلك
صرعته انفلونزا السمك

"يجب توجيه السؤال للميوزة بخصوص هذه الأبيات "


وطن وطن وطن
ليس له ثمن
ليس له ثمن؟
في مملكة فلسطين
هناك شيء عفن

جمل جمل جمل
قل لي ما العمل
بمن سرق الجمل
بكل ما حمل

"معلومات عامة وآراء شخصية لا تعبر بالضرورة عن رأي صاحبها"


بلا ورق بلا ورق بلا ورق
تبا لهذا الأرق

__________________________

* لا علاقة قرابة مع المزة المصرية.
** راجع تعريف الظل في رواية "حب في منطقة الظل".
*** من باب مراعاة الدقة العلمية وجب القول "والناس نيام في منتصف القارة الذي أقع ضمنه" أو "والناس نيام في خط طول كذا وخط عرض كذا", والله أعلم.
**** غمزة عين.
***** مما يدل على ان هذا النص هو نص 5 نجوم.
****** حقيقة علمية.
******* غيبية وفي العادة غبية.

الاثنين، 26 أبريل، 2010

حكمة الأسبوع




اللي بدو الدح مبيقولش أح

الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

أكسيوما



أكسيوما 1
هي: لازم نحكي
زفت: نحكي؟
هي: اه نحكي
زفت: مهينا عم نحكي
هي: لا...قصدي نحكي نحكي مش هيك
زفت: مش فاهم شو يعني نحكي نحكي هاي
هي: لا فاهم منيح...كل مرة بقولك نحكي بتتهرب...وانا مش قادرة بعد مأحكيش
زفت: ولو هالقد متضايقة؟ طب ليش مش حاكية..ليش مخبية...شو مضايقك؟
هي: فيش اشي مضايقني يا زلمة....اوففف. ..شو مشكلتك انو نحكي بس...بدي أحس انو منحكي
زفت: يا عمي ليش احنا شو منعمل غير انو منحكي...عم منكتشف الراديوم يعني؟
هي: لا بس هادا بنعدش انو منحكي...لازم نقعد علشان نحكي...مش نحكي هيك مجرد لاننا قاعدين
زفت: حزرية هاي؟ طب عا شو بدك نحكي لما نقعد نحكي؟
هي: عالعلاقة
زفت: العلاقة؟ العلاقة بين ايش وايش
هي: العلاقة يا بني ادم
زفت: انو علاقة؟ العلاقة السببية...العلاقة الطردية...
هي: العلاقة الي بيننا
زفت: شو كاينة معاهدة فيينا علشان تسميلي ياها "العلاقة"
هي: لازم تحول كل شي لمسخرة؟َََ!!! ما علينا...ايمتى بدك نحكي؟
زفت: طب ما نحكي هلأ
هي: بنفعش....لازم أحضر حالي
زفت: أحلى...شو تحضري حالك هاي؟
هي: لازم أحضر شو احكي
زفت: لتكوني بدك تعمليلي عرض تحليلي عال POWER POINT كمان
هي: يلا قولي ايمتى فاضي...ومتغيرش الموعد بعد ما نتفق
زفت: لحظة أفحص أجندتي
هي: طيب إفحص.... مالك واقف؟
زفت: كنت أمزح...بكرا منيح؟
هي: أنا فاضية كل الاسبوع
زفت: أحلى
هي: خلص بكرا...الساعة 8 منيح؟
زفت: منيح...بقدر ألبس سبورت الجنت ولا رسمي بس؟
هي: هاه هاه...بايخ
زفت: بدنا نسجل محضر كمان...؟
هي: مالك ضارب بوز؟ مش ضرورة تعمل منها دراما يعني
زفت: مش دراما....بس احنا منحبش الحكي عن العلاقة...منحب العلاقة....زي ما فال توفيق الحكيم: "الي حياته سعيدة بعيشها مش بكتب عنها"
هي: مهو الحكي عن العلاقة هو جزء من العلاقة
زفت: مين قال؟
هي: هاي أكسيوما


_______________________________________

أكسيوما 2

هي: انتو بتشوفو بالانثى فقط غرض جنسي sex object
زفت: خليني اثبتلك انو العكس هو الصحيح
هي: يا سلام...خليني اشوف
زفت: بس خليكي مفتوحة الافاق....
هي: ليش يعني انا دائما مغلقة الافاق؟!!!
زفت: ايهييي علينا....بدك ادحض ادعائك ولا مش مسترجية تعرفي الحقيقة؟
هي: أنا بخافش منك ولا من أي زلمة
زفت: يا عمي ليش انتي هيك هجومية ومستنفرة استنفار غير شكل...عاملك شي انا؟...قبل 3 دقايق تعرفت عليكي وصرتي خابطيتني 3 -4 فرضيات عن همجية الذكر وانو بفكر بس من تحت
هي: هاي أكسيوما axiom
زفت: وما هي ال أكسيوما بالله عليكي؟
هي: "بديهية"
زفت: جميل....خلينا نفحص هاي الأكسيوما على الطريقة السقراطية..
هي: مش غلط...يعني بدك تعملي استجواب فلسفي
زفت: أيوه
هي: وبدك تهريني اسئلة بغرض تزحزحلي قناعاتي
زفت: مش بتقولي أكسيوما...مفروض تتحمل شوية اسئلة
هي: اوكي....تفضل
زفت: بتوافقيني انو علشان نعرف قيمة الشيء لدى شخص معين...ممكن نفحص شو الشي الي يمكن يبدل هادا الشي في حال فقدانه
هي: كيف يعني؟
زفت: مثلا لو عندك كلب بودل بتحبيه وفقدتيه... علشان نعرف شو قيمة البودل منفحص: شو ممكن يشكل بديل عن هذا البودل..هل ببدلو كلب من نوع تاني؟ أو يمكن أي حيوان أليف...أو لعبة فرو...وهيك منقدر نعرف – تقريبيا - شو كان يعني الك البودل الي فقدتيه....لحديت هون منيح؟
هي: معقول
زفت: طبعا علشان نعرف شو البديل لازم نعرف شو الدور الاساسي الي كان يمليه كلب البودل بالنسبة الك..وبطبيعة الحال دور الصديق الحيواني الوفي الي بيمنع الوحدة وبزيد الألفة الخ الخ الخ..صحيح؟
هي: معقول
زفت: وبما انو منحكي عن "ماذا تعني المرأة للرجل بشكل عام" والعكس أيضا...فالسؤال هو: على فرض انو إختفى الجنس النسائي عن الارض أو العكس...شو ممكن يبدلو؟


هي: أو أبسط على فرض اني قرفت من كل الرجال وما بديش أكون بعلاقة معهم...شو ممكن يكون البديل؟
زفت: هيك إشي...هلأ ركزي معي....الرجل الي مش ملاقي امرأة بشو معقول يبدلها؟ يعني شو الدور الاساسي الي بمليه الرجل للمرأة والعكس...


هي: مفروض عدة أدوار عنا عالقليلة...الانثى بتدور عا رفيق..عا صديق...وأكيد السكس مهم...بس الرجل بدو بس سكس سكس سكس


زفت: هاي الاكسيوما الي بدنا نفحصها...علشان هيك جاوبيني عالسؤال التاني: صحيح انو الدور الاساسي لرجل وانثى بحبو بعض بتمثل في العلاقة الحميمة ... القربة الجسدية.. مش ضروري سكس وانما في الاحتضان... البوس... التحسمس... اللمس .... في العلاقة الجسدية بشكل عام...

هي: صحيح
زفت: هلأ الرجل الي مش ملاقي انثى في حياتو وعلى فرض بدو يجيب بديل فوري ولو مؤقت....شو ممكن بجيب...شو محلات السكس (او ال love shops كيف ما بتسمي حالها) بتعرض عليه منتوج بديل...


هي: انا بقولك شو... هاي القرف االلعب المنتفخة على شكل أنثى الى بعملوها عا شكل امرأة وبكون الها شبيه عضو جنسي نسائي...ريتو القرف

زفت: حلو كتير...هلأ معناتو البديل الي ممكن يحل بدل المرأة هو اللعب البلاستيكية الي بتحاكي شكل المرأة تماما والي الشركات التجارية بتحاول تصنعها بحيث تشبه المرأة قدر الإمكان...صح؟
هي: طيب...وشو يعني؟

زفت: عا شكل المرأة تماما....الها ايدين واجرين وصدر وشعر وفم وممكن الي شراها يخلقلها اسم وشخصية ويتعامل معها وكانها حقيقية....معناه: البديل الممكن للمرأة بالنسبة للرجل هو شيء يشبه المرأة قدر الإمكان جسديا على الأقل...كي يستطيع تحقيق ما يمكن من العلاقة الجسدية

هي: وهاد دليل على إنو المرأة بالنسبة الو فقط غرض جنسي ....وهو البرهان على الأكسيوما

زفت: غلط...لأنو الحكي عن "بديل" كمؤشر لفحص قيمة الأصل....يعني لو الرجل الي اشترى لعبة منتفخة كان بيقدر يعمل علاقة مع انثى حقيقية مبشتريش اللعبة... بس بغض النظر بضل وضعكو صعب كتير...

هي: بالله كيف؟
زفت: لما انثى بتروح عا محل سكس شو بتشتري كبديل للرجل؟
هي: هاه؟
زفت: هاه قلتيلي... شو المنتوج الي يطرح كبديل للرجل؟ بشو يختزل الرجل من وجهة نظركو؟
هي: وانا شو بعرفني؟
زفت: فيبراتور...حمامة ....مش لعبة منتفخة عا شكل رجل....بس العضو الذكري

هي: مش بالضرورة...
زفت: كبير....
هي: إخص...انا بعرفكاش هالقد منيح علشان تحكيني هالحكي
زفت: تخين... عضلنجي...
هي: شو بعرفك يعني؟
زفت: هاي أكسيوما
___________________________________


أكسيوما 3


هي: شو هاي علامة التعجب الي طلعتلي تحت ساعة البنزين؟
زفت: علامة تعجب يا روحي
هي: وشو معناها
زفت: انو السيارة مستعجبة يا روحي
هي: من شو؟
زفت: من سواقتك يا روحي
هي: يعني سواقتي مش عاجبتك...عشاني أنثى؟
زفت: مجبتهاش من عندي هاي يا روحي
هي: ولا؟
زفت: هاي أكسيوما يا روحي



الأحد، 4 أبريل، 2010

عظمة على عظمة يا جوني



I hurt myself today
To see if I still feel
I focus on the pain
The only thing that's real
The needle tears a hole
The old familiar sting
Try to kill it all away
But I remember everything

[Chorus:]
What have I become
My sweetest friend
Everyone I know goes away
In the end
And you could have it all
My empire of dirt
I will let you down
I will make you hurt

I wear this crown of thorns
Upon my liar's chair
Full of broken thoughts
I cannot repair
Beneath the stains of time
The feelings disappear
You are someone else
I am still right here

[Chorus:]
What have I become
My sweetest friend
Everyone I know goes away
In the end
And you could have it all
My empire of dirt
I will let you down
I will make you hurt

If I could start again
A million miles away
I would keep myself
I would find a way