الأحد، 31 يناير، 2010

دراسة سوسيولوجية انتروبولجية ابوستمولوجية أيديولوجية بيولوجية عن انماط الشجار في بلاد الشام



وقعت بين ايدينا - صدفة - نسخة عن دراسة مستفيضة وقيمة جدا انجزها الدكتور مزاع أبو عصب عن معهد القدس للدراسات الشرق أوسطية, نضع جزءا منها بين أيديكم لعلاقة موضوعها الوثيقة بالاحداث المؤسفة الاخيرة التي وقعت في المدينة المقدسة. كما يلي نص الدراسة:

الشخوص الفاعلة في الشجار:

تشير المعطيات الى ان الكثيرين يتورطون في شجارات بسبب تقييمهم الخاطيء للفريق الثاني, كونهم يقيسون ردود الفعل المتوقعة وفقا لقناعاتهم بخصوص الطبيعة البشرية ولا يخطر في بالهم ان الفريق الاخر قد تنطبق عليه صفات من اطلقنا عليهم في الجزء الاول من هذه الدراسة اسم "مجموعة طور الله في برسيمه" الذين يتصرفون وفقا لمنظومة قيم مختلفة تتلخص في ضرورة ضبع (اخافة) كل من تسول له نفسه ان ينظر اليهم بشكل مباشر او يتجرأ على الاعتراض على افعالهم و/او اقوالهم الحيوانية. لذا وجب على من يجد نفسه بغتة على اعتاب شجار ان يحاول قدر الامكان تقييم طبيعة غريمه وان يعير اهتمامه الى وجود العلامات الفارقة التالية التي تميز "طور الله", وإن وجدها فعليه بالهرب وتوخي السلامة:

أ‌. المشية: يعتز طور الله في برسيمه (فيما يلي وللاختصار "طور الله") بمشيته التي يتميز بها عن سائر المخلوقات وهي اشبه بمشية المصاب بالسماط المستفحل, حيث لا تقل المسافة ما بين القدمين عند المشي او الوقوف عن المتر ونصف ويمكن لولد صغير ان يمر بين رجلي طور الله راكضا دون ان يلامسهما. وقد تثير هذه المشية العجب كونها تبدو لاول وهلة غير مريحة وغير صحية لكن التدريب اليومي يجعل من الطور مؤهلا بواسطتها لتأدية جميع اعماله اليومية كالتسكع والارتكاء على حائط او عامود كهرباء بجانب مدارس البنات الخ الخ, ذلك بالاضافة الى ميزات تلك المشية واهمها امكانية هرش المنطقة الحساسة بسهولة ودون الحاجة الى الوقوف , بالاضافة الى زيادة الحيز التي يحتله طور الله في هذا العالم.

ب‌. البوزه (THE POSE): يحتفي طور الله بوجوده على هذا الكوكب في كل لحظة ممكنة ويكون واثقا انه هدية امنا الطبيعة الى الجنس البشري, لذا فهو منكب على عرض المعجزة التي تحققت في شخصه بواسطة ابراز ليونة ومفاتن جسده فتراه في وضعيات جسدية غريبة تحسده عليها اشد راقصات الباليه والجمباز ليونة. تارة تجده متكئا على حائط دون ان تدري أي جزء من جسده يشكل نقطة الارتكاز فيبدو – والله اعلم- كجسم هلامي سابح في الهواء, وطورا تجده مرتكزا على كتف طور اخر فيبدوان كتمثال من صنع فنان تشكيلي اراد ان يعبر عن الالتحام العضوي. تتعدد هذه الوضعيات ولسنا بصدد حصرها وانما نكتفي بالقول ان طور الله يبدو كعارض (ازياء) دائم وملائم جدا لمجلة الناتشيونال جيوغرافيك ذائعة الصيت
.



ت‌. التسريحة: يعتبر طور الله شعره احد اهم ذخائره التي يجب الاستثمار فيها, ويؤمن في هيكلة شعره بحيث يعكس بنيته النفسية الفريدة. وبرغم تميز كل طور بتسريحته التي يواظب على لمسها وفحص تماسكها الداخلي كل هنيهة, فمن المتفق عليه في ادبيات علم الاجتماع وعلم طبيعة الحيوان (zoology) ان هناك ثلاثة بروتوتايبات اساسية لتسريحة طور الله:

1. تسريحة الخروف المنسي: ما يميز هذه التسريحة هو تطويل شعر الجهة الخلفية من الرأس وتركه مفرودا وقص شعر الجوانب ومقدمة الرأس والغرة, وبطبيعة الحال يكون شعر مؤخرة الرأس الطويل خشنا وعاقدا مما يثير تداعيات سببت في تسمية هذه التسريحة العصرية كما سميت.

2. تسريحة السهل الممتنع: لا يمكن وصف هذه التسريحة لانها تبدو للناظر كقطعة براقة من البلاستيك المقوى تنمو باضطراد على رأس صاحبها, ولذا نكتفي بالاشارة الى حظر هذه التسريحة في العديد من الدول للفتها انتباه سائقي السيارات مما ادى الى بعض الحوادث المميتة, اضافة الى انتشار كثيف لاشاعات حول ظهور بعض الكائنات الفضائية في شوارع المدن ليلا بسببها.

3. تسريحة النشوء والارتقاء (او الديك الممعوط): هذه التسريحة هي بالاساس محاولة لاقامة نصب فني تشكيلي يعكس رغبة الانسان في النمو والارتقاء الى الاعلى, بحيث يتم شد ومعط جميع خصلات الشعر, الطويل والقصير منها, بلا استثناء الى نقطة افتراضية في مركز الرأس, مما يكون حفرا مكشوفة تبدو منها فروة الرأس كمناطق غير مأهولة على سطح القمر.


ث‌. التأثيرات الخارجية: من المعروف ان طور الله في برسيمه هو اكثر الخلق بلادة وكسلا الا عند حضور الانثى فعندها يزداد نشاطا وحيوية ومن المثبت علميا ان دورته الدموية تتسارع, فيكون مستعدا لفعل المستحيل وبذل الغالي والرخيص للفت انتباهها او على الاقل اقحام وجوده السامي في عالمها. طور الله مستعد جدا لقطع شوارع المدينة ذهابا وايابا سيرا على قدميه فقط لكي يلحق بانثى ويسمعها كلامه الشاعري مثل: "ايش هال حلو يا حلو" او (ناظرا في صدرها مباشرة) "يا عيني على 007 انا" او "الله ريتو يقبرني بس". لذا من المفيد جدا عدم الخوض في أي نقاش مع طور الله في حال وجود إناث في راديوس 1 كم على الاقل لانه قد يزيد من تهيج طور الله.

ج‌. سيارة طور الله : هي رفيقته الغالية وتربطه بها علاقة عاطفية تعوض عن فقدان الحميمية مع الانثى. السيارة هي الوسيلة لعرض قدرات الطور الباهرة على السواقة وهي استوديو متنقل يسمح له بعرض مكتبته الموسيقية الراقية على خلق الله. هذه العلاقة المميزة تنعكس في الملصقات التي يضعها طور الله على سيارته ومنها " نيالي, ما دام معتز (اسم الطور) خيالي" او "ابعد وسيبني ما دام جمال راكبني".

نرجو ان تكون هذه الدراسة قد أوفت غرضها وسلطت الضوء على هذا الجانب من واقعنا.

الأربعاء، 27 يناير، 2010

5 اشياء كنت ستأخذها الى جزيرة نائية



المذيعة تتجه الى اول شاب تصادفه على دوار المنارة:
مذيعة: شو كنت بتوخد معك لجزيرة نائية؟
الشاب: كنت بوخدك انت
تبدأ المذيعة بالابتعاد
الشاب يلحقها: يسعد الله بس....شو بدو الواحد أكثر من هيك في جزيرة نائية
تبتعد هي والمصور
الشاب: والله اللي بقرب عالجزيرة النائية ل أطخو....لنعمل قبيلة انا وياكي
المصور: خلص احترم حالك
الشاب: خليك بحالك احسن لاحشيلك الكاميرا
يستمر المذيعة والمصور في الابتعاد تلاحقهما عروض الشاب الغرامية

* * *

مذيعة: شو كنت بتوخد معك لجزيرة نائية؟

رجل: يختي انا ممنوع أمني الاسرائيليين بخلونيش أسافر

مذيعة: عمو فلنفرض انهم خلوك

رجل: يختي لشو الواحد يبدا يتخيل تخيلات ويفترض افتراضات...خلص ممنوع أمني

مذيعة: طب ولو افترضنا رفعوا المنع الامني...هي انا ابن عمي كان ممنوع وبعدين رفعوا المنع...شو بعرفك بالغيب؟

رجل: الي مش رح يرفعو المنع ....ما انا جربت وحطيت محامي يهودي طلعلي محكمة عليا وخسرناها يعني فش أمل

مذيعة: طب بعطيك اسم المحامي العربي الي اشتغل لابن عمي اذا بدك

رجل: شو بدو يعمل العربي اذا مطلعش بايد اليهودي

مذيعة: طب عمو أفرض يعني افرض افرض خلوك

رجل: كنت بروح عا مدريد عند اخوي

مذيعة: عمو بس انت المفروض رايح عا جزيرة نائية

رجل: ليش اروح عا جزيرة نائية؟ ما اروح عمدربد عند أخوي الي عايش مثل الملوك....ما اصلا احنا عايشين هون بجزيرة نائية. ليش تا اروح عا جزيرة نائية ثانية؟ خليني هون أحسن...


***

شو 5 اشياء توخدها معك لجزيرة نائية؟
زفت: عرفيلي شو يعني جزيرة نائية
يعني جزيرة بعيدة....متروكة....نائية
زفت: يعني ممكن الاقي فيها حيوانات؟
مذيعة: فلنفرض
زفت: وناس؟
مذيعة: فلنفرض انو لا
زفت: قديش مساحتها؟
مذيعة: شو بعرفني هلأ....لشو هالاسئلة
زفت: هاي اسئلة مهمة....فلنفرض انها جزيرة شاسعة المساحة...معناتو كنت باخد بسكليت أو حصان. كيف ممكن أجاوب بدون ما اعرف المعطيات اللازمة
مذيعة: ماشي فلنفرض انها جزيرة صغيرة وفيها شوية حيوانات وبلا ناس
زفت: وطقسها كيف؟
مذيعة: .......
زفت: يعني اخد اواعي شتوي ولا صيفي
مذيعة: هلأ هاد اللي هامك؟...اتركك من هاي الاشياء ركز عاشياء اساسية
زفت: ماشي ماشي خلص
المذيعة: اذن شو كنت بتوخد معك؟
زفت: فيلا مع بركة اولمبية فيها غرفة بلاي ستيشن مجهزة
مذيعة: فيلا؟ مع بركة كمان؟ بنفعش تجاوب هيك جواب ها سؤالي
زفت: احترنا يا قرعة من وين نبوسك....انت قلتيلي ركز عاشياء اساسية
مذيعة: مظبوط بس سؤالي بتحملش هيك جواب...لازم يكون الجواب مختصر وهادف
زفت: اوكي اوكي
مذيعة: كمان مرة....شو كنت بتوخد معك لجزيرة نائية
زفت: "ما قل وزنه وزادت فائدته"
مذيعة: بتعرف شو؟ كس أم الشغل عا كس أم...
زفت: له يا بنت الناس....خليكي مهنية
مذيعة: طيب اوكي اوكي ....really sorry
زفت: دونت منشن ايت
مذيعة: منسهلك ياها...انا بسألك عن اشي عيني وانت بتجاوب منيح؟
زفت: تمام
مذيعة: شو كنت
زفت: لحظة لحظة....قديش رح اقعد عالجزيرة
.........
زفت: طب ماشي ماشي اسئلي
مذيعة: مين كنت بتوخد معاك؟
زفت: من صحابي او عيلتي؟
مذيعة: أي حدا بخطر ببالك
زفت: كنت باخد صائب عريقات
مذيعة: اشمعنى؟
زفت: لأسبابي
مذيعة: no really….why?
زفت: because the sky is high
مذيعة: please tell me
زفت: ماشي...الرجل بيأسش من اي وضعية ولو مستحيلة....بعدين بالجزيرة فيش قانون...بستفرد فيه يعني
مذيعة: طب انو كتاب كنت توخد معك لجزيرة نائية؟
زفت: كتاب "كيف تخرج من جزيرة نائية"
مذيعة: طب اذا سمحولك تفوت عا website واحد بس- ع انو كنت بتفوت؟
زفت: PANET
مذيعة: ليش؟
زفت: علشان كل ما يصيبني يأس أفوت عليه واتذكر اني مخسرتش كتير.
مذيعة: طب بالنهاية بتحب تقول شي
زفت: اه...تفو عا هيك برامج


***

وانتو....شو كنتو بتوخدو ع جزيرة نائية؟

السبت، 16 يناير، 2010

متعي الصغيرة - في الطريق الى الحانة




كتبت هذه الكلمات قبل 5 سنوات وصادفتها مجددا قبل يومين:


احظى بمعزة مظفر النواب واعتبر نفسي, دون تكليف من احد, نديمه

كيف لا أكون كذلك وقد تركت بصماته الشعرية على جدران حانات القدس. اخرج من الحانة ثملا رخو الأطراف وبالكاد أستطيع المشي, لكن لا أنسى ان أختتم القصيدة في تحد شبه مستحيل لذاكرتي المترنحة ومعدتي الملتمسة اخلاء محتوياتها عنوة بعد ان قسوت عليها مرة أخرى

وقد اضطر الى اعادة بعض اجزاء القصيدة عقب وقوع بعض الاضطرابات البيولوجية التي لا مفر منها عند الافراط في الشرب - دون الدخول في طبيعة هذه الآضطرابات. عندئذ أجد - من باب احترامي لجمهوري (الشلة) الغارق في معمعات الثمالة والبحث اليائس عن مكان خفي للتبول- اقول اني اجد من غير اللا ئق اكمال القصيدة وأعود ادراجي الى البداية وسط عاصفة من "الدعم" المعنوي المنهمر على راسي وعلى القصيدة وصاحبها

دعونا نعود الى البداية

نقترب أنا وأصدقائي من الحانة - لا نحظى" بمتعة" تفتيشنا من قبل حراس واحة الديمقراطية في الشرق الاوسط اذا ما حالفنا الحظ, وقد لا يحالفنا فيأتيك ذاك الصوت السمج فجأة مخاطبا المجموع والفرد سواء "أنتا - جيب ألهويااا" (أي ابرزالبطاقة)بلكنة سائح وقح و بلهجة آمرة تحمل مزيجا من التحدى الواثق والوقاحة المستندة على يد قابضة على "زناد" الامور. أكاد أقسم أن اللغة لا تقدر أن تتحمل كل هذا العبء

من علمهم التكسير في لغتنا؟ أهناك دليل للكلمات التي يمكن ان تسير الإنسان بواسطتها؟ ايمكن ان تختزل اللغة الى بضع اوامر فتتكلمها بثقة خاتمي علمها؟

هل الإحراج النابع من اللعثمة بلغة لا تعرفها نابع من الادراك بانك على عتبة تاريخ كامل من الحضارة والثقافة لا تريد اهانته أم هي غريزة سائح قد تغيب عندما يتغير المكان والجغرافيا او يتغير المكان والجغرافيا في ذهنك على الاقل؟

من قال لهم ان اللغة العربية تفتح رجليها للجميع؟

حسن, نتحمل كل هذا اكراما للمزاج الرائق واملنا في سهرة تاريخية, خاصة ان

المشرب ليس بعيدا
ما جدوى ذلك
انت كما الإسفنجة تمتص الحانات ولا تسكر

نعم اريد ان امتص الحانات والتهمها بكل حواسي التهاما."تمتص الحانات", هنا تكمن العظمة في الشعر, ليس "تشرب الكؤوس" ولا"تتذوق النبيذ بل "تمتص" وتشفط لانك نهم وبيأس لأن تحس وتشعر بأنك غير نفسك وأنك تعيش غير حياتك. تريد ان تشعر انك ما زلت تشعر وتحس, ان شئت. ولن تشعر بذلك دون تأثير الكحول في دمك لان حياتك مزيج غير معقول من اللهاث وراء سراب يسمى الحياة المثالية او السعادة او الطمأنينة او الثروة او الآخرة وكل يغني على ليلاه.

استنزاف الروح. نعم هي الكلمة التي ابحث عنها. منذ سنين وروحنا تمر في حرب استنزاف تمنعنا من المتعة والابداع والفن والتمتع باللحظة. من حاجز الى عفن في الشوارع الى عطوة بين عائلتين اختلفتا حول المبلغ الائق دفعه مقابل حياة المرحوم الى غزل وقح يفتقر الى أبجديات الجمالية الى "شباب يلاحق الدبابات وشباب يلاحق الفتيات فحسبي الله..." ومن ثم ازدياد اللاصقات التي تحذر الفتيات المتحجبات من مرافقة السافرات الى طعام سيْ يقلى بالزيت العكر وخبر عاجل اعجل من القدر المحتوم واخيرا الى خبر كان.

أقول, استنزاف الروح يحتاج الى رد فعل مضاد بنفس قوة الفعل, وهنا بيت القصيد. تستنزف روحك فلا تعود تشعر, ولكي تستعيد حيوية روحك يجب ان تمتص بشقتيك وتلعق وتعض باسنانك على ما تيسر من متع صغيرة فيكون ذاك ردك. ماذا امتص تسألني؟ هذا بينك وبين ادمانك فقد يكون ذلك ذكر اسم الله عشرة مرات في الخمس دقائق او اليوغا او الاستمناء حتى فقدان القدرة على الوقوف. حر انت كالنحلة في حقل من الورد فاختر أي وردة تشاء. وردتي المفضلة شخصيا هي زجاجة يتبختر عليها يوحنا الماشي, ماركة بلاك ليبل. صاح المهم ان تمتص اقول لك, امتص الحانات أوالمواقف او العقائد التي اعتدت على دخولها هاربا من حياتك واسكر او لا فهذا شأنك. لا احد يملك حكما اخلاقيا نافذا ضد اختيار احدى الامكانيتين.


أقترب من الحانة ويكاد لساني يتذوق الكأس الاولى عن بعد. ترفع اطراف شعيراتي الدموية رؤوسها كأفاع صغيرة تتماوج بتشدق فبل اللدغ في انتظار القطرات الاولى. شعور يعرفه كل مدمن على المتع الصغيرة التي بقيت لنا هنا وهناك.



لنسرع الى الحانة.

السبت، 9 يناير، 2010

نناشد الرب انو يقصف رقبتك

ذكرني بوست مستقل فكريا اني كنت حابب اكتب شي عن مصر بعد مباراة الجزائر وخاصة موضوع استثمار العواطف الشوفينية القومية في مصلحة توريث جمال مبارك - بس ما حبيت أعمم او يفهم من كلامي اني انتقد الشعب المصري او منحاز للجزائر

بصراحة انا انسان قومي وبفكر انو اذا قي أفق للشعوب العربية يرتفع فيها فوق واقعها الطائفي المتشرذم المتخلف والمتطرف فهو فقط مشروع قومي ديمقراطي علماني- هو مشروع حداثة شامل


لكن انا عن جد محتاج اجند كل طاقاتي الفكرية وطولة بالي علشان ما أقول:

يا رب - انت الي خلقت هاي الاشكال؟ معقول؟

شوفو - اسمعوا مقدم برتامج مصري بناشد "الجمهور انو يقتل الجزائريين في مصر"..بناشد ..مش

اقل ولا اكثر



يلعن دين هالشعوب عا دين استغلال المشاعر الرخيصة علشان تبيع البومات أو علشان تحظى افلامك الرخيصة الدون مستوى بشعبية زي هيفاء أو عادل إمام أو يسرى وزينة واشكالهم


إشي مقرف

الجمعة، 8 يناير، 2010

صامتون هنا


" إن الجدار الأساسي الذي يخنق القضية الفلسطينية

هو ليس جدار الفصل العنصري في الضفة الغربية

وليس الجدار الفولاذي الذي ستقيمه مصر لتحكم حصار غزة

إنما أعلى الجدران وأكثرها خطرا هو جدار الصمت


التي حجارته هي القهر الذاتي

اليأس, الانهزامبة, والحكم بالفشل المسبق على أي عمل وطني

والقناعة بعدم الجدوى من وراء أي تضحية

جدار يبنيه الفلسطينيون أنفسهم حول أنفسهم كل يوم


كلما اكتشفوا عمق العمالة والخيانة الفلسطينية "


زفت

الأربعاء، 6 يناير، 2010

السبت، 2 يناير، 2010

كلب وفطس؟ مداخلة حول شجار في مخيم شعفاط



بصراحة ليس لي أي تعقيب حول ما يحدث بشكل عام من أعمال عنف تجتاح مجتمعنا الفلسطيني في ال 48 والقدس, ومن ناحيتي "بطيخ يكسر بعضو" كوني يئست من هذا الشعب وغسلت ايدي منو تماما. لكن لوضع النقط على الحروف اريد ان اعقب على حوادث العنف في مخيم شعفاط, بعد ان نشب شجار حول ملكية "كلب" بين عائلتين ذهب ضحيته شخصان على ما اذكر.

بشكل غريب اصبحت هذه الحادثة مضرب المثل على تخلف مجتمعنا. وبالصدفة سمعت حديثا دائرا بهذا الخصوص في مناسبتين مختلفتين, مما فحواه "شوف الناس عا شو بتنقتل اليوم, على كلب". بالصدفة ايضا سمعت حديثا دائرا حول شجار اخر مات بسببه شخص أو اثنان بسبب دخول بعض الشباب الى حارة في ساعة متأخرة مما عد خرقا جسيما للحدود الاقليمية. لم يستغرب احد نشوب الشجار الثاني بل سمعت أحدهم يقول: "هدول لو فاتو عنا...كان مطلعش واحد منهم عايش".

في رأيي المتواضع الصراع حول ملكية الكلب هو سبب وجيه للغاية مقارنة مع اسباب اخرى تنشأ بسببها شجارات دموية في بلادنا, لانه:

1. هكذا شجار يتلائم تماما مع الفولكلور العربي منذ الاقدمين, خذ مثلا حرب البسوس وداحس والغبراء. نسأل من يقول"هكذا كان في الجاهلية", "هل تعتبر ما نحن فيه فترة نيرة؟"

2. الكلب هو صديق الانسان الوفي. هل غريب أن يدافع الانسان بحرقة السمؤال عن صديق وفي؟

3. تصور ان يكون الكلب ذو حسب ونسب, من فصيلة الوولف أو السان برنارد, حيث قد يصل سعره الى مئات أو الاف الشواقل, وهو شيء أكيد لانه ليس من المحتمل ان يثار الشجار في مخيم شعفاط حول كلاب جرباء متشردة وهي كثيرة في أحيائنا ما شاء الله. الا يستحق مثل هذا الكلب الثمين استمانة في الدفاع والذوذ عنه. ألسنا نحن العرب أهل الحسب والنسب؟

4. تصور ان يكون صاحب الكلب قد أفنى الوقت الثمين في تدريب كلبه, بحيث أصبح الاخير مدعاة للفخر والاعتزاز. يقول له صاحبه "سلم", يرفع يده ويسلم. يقول له "أقعي" فيطيعه فورا ويقرفص. يقول له "وقف بالدور", يذهب الى مؤسسة التامين الوطني ليق...اسف..اقصد يذهب الى اي دور ليقف. بما معناه انه ليس من الممكن ان تتوقع من صاحب الكلب الحقيقي ان يقف مكتوف الايدي بينما يحاول اخر "التكويش" على كلبه والتمتع بثمار تدريبه "عالبارد المستريح".


هذه وجهة نظري المتواضعة في الموضوع, ورأينا خطأ يحتمل الصواب, ومن جاء بأفضل منه قبلناه, واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية, وحتى المصارين في البطن تتخانق, وامسحوها بهاللحية خلص,

والي بيتو من قزاز ميرميش عالكلاب حجار.