الأحد، 1 مارس، 2009

نطاح المطايزة - بطاقة تعريف





كل شعب يمر في أزمة أو يقبع تحت الظلم يحتاج الى بطل يسطر رواية شعبه بأحرف من ذهب في كتاب التاريخ ويكون قدوة ومثالا يحتذي به أبناء وبنات عصره ويتشبثون بأفعاله المشرفة وصموده حتى ينقشع الضباب ويبان النور ساطعا في اخر النفق.

يكبر الاطفال على سيرة هذا البطل, ويرد لفظ إسمه دائما في اوقات الضيم, خافتا على لسان من يذكرونه بينهم وبين نفسهم ليستمدوا القوة والثبات, وعاليا – عندما تحين اللحظة التاريخية – عاليا في حناجر الجماهير التي تغمر الشوارع كي تقول لا للظلم...لا للإستبداد...لا للإحتلال

ويبقى طيفه يرفرف دائما مع العلم وفي جوارح الامة بعد تحقيق النصر...

هكذا كان مع وليام والاس أسكتلندا....
هكذا كان مع جان دارك فرنسا...
جميلة بو حيرد الجزائر...
عمر مختار ليبيا...
وأدهم صبري (رجل المستحيل) مصر...

وفلسطين ليست أقل من غيرها

ففي هذا الظرف الفلسطيني التاريخي الحالك هي لم تعدم أبنها البار وبطلها المغوار

هو هنا يعيش ويعمل بيننا بينما تكتب هذه السطور

يعمل في الخفاء وفي الجهر أحيانا

رجل صقلته التجربة فشع معدنه الكريم والاصيل

رجل المهام الصعبة

رجل نادر في زمان غادر

رجل السلطة الفلسطينية الاول


المطايزة...

نطاح المطايزة







نطاح المطايزة – سيرة ذاتية:


نطاح جونا تان أحمد المطايزة رجل أمن فلسطيني لامع برتبة رائد رغم انه لم يكمل الخامسة والعشرين من عمره بعد.

ترعرع في أحدى عصابات الزعران في احدى مدن الضفة الغربية, وعرف عنه ميله الشديد للعنف والشجار منذ نعومة أظفاره ومثابرته على التحرش بالفتيات في الحيز العام حتى وقوع الحادثة الشهيرة التي سئمت فيها فتاة من ألفاظه فحشت شمسيتها في مكان ما لا نستطيع ذكره خوفا من خدش الحياء العام*.


في جيل السادسة عشرة وبعد ان لم يستطع جمع قوته من أي مهنة, انخرط في أحد اجهزة الامن كمساعد محقق وكانت وظيفته تعذيب المعتقلين من الفلسطينيين كانوا خصوما سياسيين او شخصيين لرؤسائه, وسطع نجمه عاليا بعدما مات العديد من المعتقلين تحت اجراءات "التحقيق" التي نفذها.

استطاع في سنوات قليلة ان يحصل على عدة ترقيات في رتبته كما حصل على أوسمة ودروع عديدة عقب الايادي البيضاء التي اسداها للحفاظ على أمن الدولة الفلسطينية.

نطاح المطايزة هو, بإعتراف خصومه (ومنهم رجال المخابرات الاسرائيلية) قبل أصدقائه, نابغة في المنظومات الأمنية وخاصة محاربة الارهاب الداخلي, إذ انه يمتلك كامل الصفات التي تؤهله ان يؤدي المهام التي تناط اليه على أكمل وجه...

الصبر والتروي الذين اكتسبهما في صغره بعد انتظار ساعات دون عمل خارج مدارس الفتيات...
تياسة البغل التي تسمح له أن ينفذ أوامره وينجز المهمة مهما حصل...
بلادة الجحش مما يحمي شخصه من أية انتقادات أو مسائلة...
إخلاص بلا حدود اتجاه من يؤمن له معيشته...
سادية لا ترحم خاصة تجاه خصوم اسياده...

أمي لا يفك الحرف, حاصل على شهادة التوجيهي بأمتياز جزاء أمانته في اداء عمله, ومرشح حاليا للحصول على شهادة الماجستير في موضوع القانون الدستوري من احدى الجامعات الفلسطينية, بتمويل من السلطة.

لقد أجمع الكل انه من غير المعقول أن تنشأ مثل هذه الشخصية الفذة إلا في بيئة سياسية وإجتماعية مريضة ومشوهة,

ولقد نشأت حقا...

رجل أمن مرهوب

بلطجي موهوب

كائن لم تعرفه الشعوب الرازحة تحت الاحتلال من قبل,


نتاج أوسلو المباشر


انه نمرود فلسطين المتجبر

انه...

نطاح المطايزة

*********************************************


* ينفي نطاح الرواية السائدة لهذه الواقعة بشدة ويدعي ان الفتاة اعطته الشمسية, فارتكأ عليها فزلت قدمه وحصلت الاصابة المؤسفة في المكان المؤسف.



** قريبا: المغامرة رقم 1: شرارة في دوار المنارة


هناك 14 تعليقًا:

مدخن عربي يقول...

مش عارف أبكي ولا أضحك !

عجبتني القصة، بستنا الحلقة الجاي :)

زفت يقول...

مدخن

الحلقة الجاي علقانة عشان مش عارف مين يؤدي دور "نطاح"...العقيد ولا مهند ولا ابو عمار الكوسوفي ولا وجه جديد وصاعد زي غالب مجادلة؟

شو رأيك انت؟

واحد مستقل فكرياً يقول...

زقت..
نطاح بذكرني بحدا أول حرف بإسمو ج.. :)
أنا كمان بستنى بالحلقة 2.. :)

غير معرف يقول...

ولك نطاح انا كنت هناك في واقعة الشمسية ما تحاول تغير من الحقائق اصلا اناالفتاة المذكورة وشهرتي (א')

زفت يقول...

مستقل

نطاح يذكر العديد بالعديد

بس انت مين قصدك؟ جون ويين؟ :)

تحيات

زفت يقول...

"ا"

شو قصتك مع الموظفين الحكوميين ورجال السلطة

الشمسية بعدها عندك؟

غير معرف يقول...

طبعا موجوده وكل الدلائل عليها
دير بالك نطاح لسا ما وديتها عل دراي كلين
(א')

مدخن عربي يقول...

لازم تسبق السوق وتخلي نطاح فنزويلي !

انو المسلسلات الاسبانية نجحت، بعدين الانجليزي، بعدين التركي.. أفكرلك الباتينت الجاي فنزويلي، شعبنا بحب ينوع :)

غالب مش مليح للريتينج ! بدك واحد شخصية (من برا بالأساس) أو بنفع غالب بس خلي مقنع واكشف مين هو بالحلقة قبل الأخيرة حتى يكون في ترقب بالجو :)

بس تخلص النص ابعثوا بلكي حولتو لفلم ونروح فيو على الأوسكار ونطيحيلنا اوسكارين ثلاثة

زفت يقول...

مدخن

أقنعتني...

ما دام هالقد خبرة في التسويق والانتاج...شو رأيك تصير مدير أعمال مسلسل "نطاح"؟

مدخن عربي يقول...

هو انا من فترة عم بفكر أغير محل شغلي..

قبلت :)

على باب الله يقول...

عندنا من النوع ده كمية كبيرة جداً لدرجة أننا بنفكر نفتح باب التصدير بالتصنيفات الآتية

1- صبي بلطجي
2- بلطجي
3- ظابط نصف فاسد
4- ظابط فاسد
5- خبير تعذيب
6- متعهد إستخراج الإعترافات

---

منتظرين الحلقة القادمة بفارغ الصبر

زفت يقول...

على باب الله

الظابط الوحيد الذي نريد ان تصدروه لنا هو ظابط ايقاع...

فعلا الحال من بعضه واحيانا اتصفح بعض المدونات المصرية واقرأ عن بعض ما تعانون منه.يدهشني بالذات اعتقال بعض المدونين.

في جميع انحاء العالم المتنور عندما يقال الأمن يعنى أمن الشعب وأمانه وعندنا يقصد به "أمن النظام من الشعب"

حالة تعبانه

بكريه يقول...

وانا نطاح بذكرني في كثير نطاحين زيو في الضفه.
حبيت يا زفت :) هيك، بالزبط هيك.

زفت يقول...

بكرية

النطاحين في الضفة كتار

والمنطوحين اكتر بكتير