الاثنين، 26 يناير، 2009

بهني نفسي فيك




تماشيا مع النفسية الموسيقية التي تغمرني حاليا وتماشيا مع حتلنة المكتبة الموسيقية قررت ان اعبر عن امتناني للشرعية الفلسطينية وجماعتها.


لم اجد كلمات أكثر دقة وتعبير من كلمات زياد الرحباني في أغنيته "بهنيك":


انا والله فكري هنيك , يعني وهنّي اهلك فيك

عالنظافة..... بالمواقف.... عالمواقف بالسياسة,

وعن كل شي اسمو تكتيك

بهنيك ...بهّني نفسي فيك



خلي كل شي في حيطان,شهدا وعالم كيف ما كان,

شهدا قدما وشهدا جداد .. في شي كبار وفي شي ولاد

وبعدا الجرايد ما كلّت, يوميا بتتمثل فيك

بهنيك...بهني نفسي فيك



للخلايق للعباد .. للمستقبل في البلاد

للي بقولو بالحرية .. عم سجل هيدي الغنية

يمكن عمري يخلص قبلك .. عمري كلو ما يكفيك


انا والله فكري هنيك .. يعني وهني اهلك فيك


والعالم رجعت لله .. رجعت للعيشة بتقواه

يعني حط حالك محلا .. انتا لي سايقها كلها

لو ألله ان قرر ياخدك .. ما بظني كان مخليك

بهنيك بهني سعبك فيك


وما تفكر انو عم هني ..

الا انو غصبن عني

وما تفكر انو عم هني .. الا انو غصبن عني

م شعبي كلو مجددلك... لازم ع راسي هنيك..

هنيك ....بهني نفسي فيك

هناك 4 تعليقات:

أنا مش أنا يقول...

تعليقاً على هذا البوست وعلى البوست السابق أيضاً:
,
>>>

"اذا كنا مدافعين فاشلين عن القضية فالاجدر بنا أن نغير المدافعين لا أن نغير القضية"غسان كنفانى .
قالها الرفيق :
احنا عنا قضية بس كمان عنا شوية شرميط ،فالاجدر بنا فعلا أن نغير شوية هالشرميط .
بس وين الوعى الشعبى الكامل لرميهم فى أقرب سلة نفايات للمحافظة على نظافة الوطن "

مهو فعلا كس اختك يا رب الى عم تخلق هيك ناس بيتبلو علينا بمواقفهم وبيقولوا عنها مواقف فلسطينية مشرفة لسات سواق التاكسى عندو شرف اكثر منكم لما بيوقف فى موقف فلسطين.

"خلينا عم نبكى ونبكى ونبكى حتى ننفجر صدفة من الضحك المفاجىء"

تحيات ابو شريك

زفت يقول...

انا مش انا
ههههه
عجبتني هاي موقف فلسطين.
دخلك هادا شو نظامه الموقف؟ عالساعة ولا مبلغ محدد مقطوع مفصول لكل اليوم؟

زفت يقول...

تاتاتا

أنا مش أنا يقول...

(:هههه
هذا با رفيق مثلا زى موقف الساحة الى هوه فى "الساحة"الى هيه فى غزة صعبه أوصفلك أكثر من هيك بس شو موقف يا حبيب الله ع هيك موقف بتصف كل السيارات فى طوبير وكل واحد بيوصلك ع مكان معين بس مو هون المشكلة ،المشكلة انو انتا ونصيبك فى الركبة يا بيحمل السواق بسرعة وبيمشى يا بدك ساعة تنطر لما يحمل وما بمشى بالسيارة متر واحد الا لما تكون فل واذا مشى هات الى يخلصك من زحمة السير ساعتها وخصوصا اذا كانت فى مناسبة سعيدة والناس طالعة تشترى ملابس واغراض للبيت ،يعنى من الأخر لو بدى أخلصلك وصف فيها ما راح يكفيها مساحة قوقل ع النت هههههه.


بس الى قصدت انا ن هيك موضوع يا ابو شريك انو يا وردى ع دينى قد ما بحب أحكى
أنو أنو فى فرق فى المواقف فالسواق لما بيوقف فى هاى المواقف منشان يجيب لقمة العيش تاعتوا بتعبوا وعرقوا وبشرف
أما المواقف الى بالى بالى زى تاعت أكبارنا فهاى مواقف خارجية بألسن تدعى بهتانن أنها فلسطينة مواقف بتعر والأخر أنها عمالها بتجيب فينا طيز بريق مش بقلك انو لسانى اطول من الصرمة وبشبعش برم .

مقطع لزياد رحبانى عن المواقف

http://www.aljabha.org/q/rm/ziad1.rm

تشاو