الثلاثاء، 12 مايو، 2009

احتجاج يا سعادة الحاج

بابا

مسموح اناديك بابا؟ ولا منرفعش الكلف ونخليها "البابا" أو نتعامل بالرسميات عالاخر ونسميك الحبر الاعظم؟
انا مش فارقة معاي لأنو ينظري انت ختيار في الثمانينات رجل بالقبر ورجل بتقول باي باي. هلأ اذا بعد ما منموت انا وياك – بتأمل بعد عمر طويل إلي وإلك – منصير أكل للدود ولا بنلاقي اشي بعد هالحياة- هاي لا أنا ولا انت منعرفها, ولذلك من ناحيتي انت ختيار بتنقاس بمزاياك زي ما بتنقاس مزايا اي رجل تاني. بيقولو انك بتحكي تسع لغات ومعك اكتر من دكتوراة, بس بتعرف انت نحنا العرب منبهر كلشي, وانا بعرفكاش شخصيا فخلينا نتعامل بنص رسميات وأناديك أستاذ "بابا", عشان هون بالقدس درجت انو تنادي شخص بتعرفوش "استاذ" أو "ياخي" (تلفظ يخي بكسر الخاء), وطبعا مش ممكن اناديك "يخي بابا".

اكيد لاحظت انو كلمة "قداسة" ما وردت بين الاحتمالات وهاد مش من باب "سقط سهوا", وانما سقط عمدا وعن سبق الاصرار والترصد. في سؤال كتير كبير حول ناريخ مؤسسة الكنيسة الي انت يتمثلها ودورها الأسود في كتير حقبات تاريخية, مثل محاكم التفتيش واضطهاد الافليات ومحاربة العلماء وغيرو وغيرو. في سؤال عقائدي كبير كتير كمان حول الكنيسة وتعاملها مع مواضيع تمس لب العقيدة المسيحية مثل الملكية الشخصية والبذخ والترف مقابل حياة التقشف الي عاشها المسيح, وحول مفاهيم اساسية في المسيحية مثل مفهوم الصلاة ومفهوم الكنيسة بحد ذاته وغيرو وغيرو. كمان بزعجني في المؤسسة الي انت بتمثلها انها جدا محافظة ورجعية وغير منفتحة, ومش عبث انو كتير ناس عرفت عن دينها من "شيفرة دافينشي" كثير حقائق كانت تحت الكتمان مع انها اساسية مثل دور المرأة التاريخي الي قمعته المؤسسة الكنسية (وان كان كثير تفاصيل اخرى يشملها الكتاب وهمية).

الخلاف التيولوجي مش موضوعنا بس الي حبيت اقوله انو في نظري المؤسسة الي انت بتمثلها ما بتمنحك اي أفضلية عن اي سياسي او رجل دولة اخر بزور هالبلد.

متفهمنيش غلط انا معنديش اي اعتراض على مبدأ الزيارة. مش بس هيك انا كمان بتفهم مشاعر كثير من الناس الي بتعتبر هاي اللحظة لحظة تاريخية بما انك الراعي والصخرة وانو خروف ما بحبش يشوف الراعي ويحتمي بالصخرة. المشكلة انو هاي الزيارة الي انت بتصر تسميها "زيارة حج دينية" عملتلي انا شخصيا وجع راس جامد. فيش حد الا ومحتج على هالزيارة أو محتج على المحتج على هالزيارة:

اليهود محتجين انك ما اعتذرتش عن سكوت الكنيسة عند ارتكاب النازية للمحرقة, الي مش يهود محتجين انك زرت حائط المبكى و "يد فشيم".

المسلمين محتجين انك ما اعتذرت كفاية عن الي قلتو في محاضرة عن الاسلام, والمسيحيين بيقولو انك فسرت الموضوع ومش لازم تعتذر وانو كثير من العلماء المسلمين بتهجموا عالمسيحية وما بعتذرو.

الطوايف المسيحية محتجين انو عدد التذاكر الممنوح للطوايف المش كاتوليكية مش كافي وان الناس الي اختاروهم بالقرعة علشان يتناولو من ايدك بمثلوش وجهاء البلد وانو الواسطة اشتغلت وانو وانو وانو.

وكلو شغال الله وكيلك يا استاذ بابا....الناس انصرعت.

هلأ بما انو المنبر مفتوح للأحتجاج فخليني برضو انا اسجل بعض الاحتجاجات:

احتجاج رقم 1: شو معناتو التوقيت الحالي لزيارتك لاسرائيل الي عم بتحاول تجند اي تأييد عالمي وأكيد زيارتك هي مكسب كبير الها.

احتجاج رقم 2: يعني ليش لازم تيجي بنص الاسبوع بلا مؤاخذة واضطر انا علشان اوصل شغلي الف السبع لفات؟

احتجاج رقم 3: وين نروح نحنا الكفار او النصف كفار او العلمانيين او الضايعين بهال تلت ايام الي فيهم رح يطغى وجودك عهالبلد الي مش ناقصها إلا زيارتك.


كيريا ليسون


ودمتم بكل ود
خروف بلا راعي

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

كما أسلفت سابقًا في مواضع أخرى،
أخت البابا ع أخت الفاتيكان، ع رب هالبلد.
والأنكى، المراحيض العموميه اللي حطوها عالطرقات تمهيدا لزيارته. يعني لو انحشر الزلمه، رح يشخ ع حاله قبل ما ينزل من السياره.

تحياتي

-ب-

سمراء يقول...

غاب المعني في حياتنا
طقوس بلا ايمان
مواقف يلا انفعال حقيقي وداخلي
العالم بكل طوائفه ومذاهبة دينية او سياسية او غيرها في حالة من التراجع والتخلف
حالة اضمحلال تاريخي عام


سمراء

زفت يقول...

ب

المزبوط انا بعتقد انه في بالسيارة الي بركبها مرحاض او انو مركبيناو كيس بول لأنو مش معقول بجيلو ميضطرش يروح عالحمام

وانا لا ارى في الموضوع اي مساس بمشاعر الاخرين

زفت يقول...

سمراء

اوافقك الرأي

الكونتيسة الحافية يقول...

شوف قعدت تفر في الألقاب ونسيت أهم واحد فيهم

بابا أوبح