السبت، 5 سبتمبر، 2009

الأسس الفلسفية للسياحة الباشوية*





أمسك الكتاب الاول باللغة الانجليزية وأخذ يقلبه بيديه الخشنتين بسرعة ثم نظر الى الغلاف الخارجي وأطال التدقيق في الرسم عليه...


بدا لي في تلك اللحظة كغوريلا كبيرة وقعت بين يديها لعبة جديدة فأخفضت رأسي كي اكبت ابتسامتي ونظرت الى قدمي فلفت انتباهي اني نسيت ا ن اقص اظفر اصبع رجلي اليمنى الاوسط فبدا الاظفر الطويل متحديا بوقاحة من خلال فتحة الصندل مقارنة باخوته المقلمين المؤدبين. كيف يمكن ان ينسى انسان قص أحد أظافره وهو يمر على أصابعه المصطفة وماذا يقول هذا النسيان عن ذاك الانسان؟ (لا بل وينسى أظفر إصبعه الاوسط مما قد يمكن تفسيره كبعبوص من الفئة القدمية)


الاهم من ذلك ماذا سيقول العسكري المسئول عن الة كشف المعادن عن هذا التصرف؟ هل سيعتقد انه سلاح أنوي استعماله للسيطرة على "ميناء طابا البري"...


ما دخل العسكري بأظافر رجلي؟ اوففف يا الله...لماذا رفضت النصيحة وأحضرت كتابا بالعبرية معي؟


رفعت نظري فإذ بالعسكري الهمام يطالع صفحات الكتاب العبري بإهتمام. توجست شرا فأشار لي عقلي بأن أطلق ساقي للريح وأركض عائدا باتجاه المعبر (يا للمأساة) وتراءى لي مشهد اقترابي راكضا من الحاجز المصري والعسكريون الثلاثة متكاتفون هناك لمنعي فأحاول تضليلهم عبر بعض الحركات الماهرة وأنجح (هنا ينغص عقلي الواعي فرحة النجاح إذ يذكرني بوزني الزائد لكني اتجاهله اذ يحق للرائي ما لا يحق لغيره ) لكن رصاصة غادرة يطلقها الغوريلا تصيبني في ظهري وترديني صريعا...ليس قبل ان تشمت بي ضابطة الامن الاسرائيلية الواقفة على بعد أمتار من مكان سقوطي وتقول:
"مش عاجبك دولة اسرائيل اههههه....عنا بطخوقاش علشان كتاب عالقليلة"


"أي ما فشرتي يا كلبة يا بنت الكلب....بضلني محلي وبتبهدل ولا تشمتي في يا هيك وهيك"

عقدت العزم على أن اصمد وادافع عن حقي في قراءة العبرية من باب "إعرف عدوك" واذا شاء القدر أن أعتقل فلا بد ان يثير الامر ضجة إعلامية كبرى في الوسط العربي وتظهر صورتي على موقع "بانيت" و"بكرا" و"رادار" وسيتدخل طلب الصانع واحمد طيبي وسيأتوا لزيارتي و... ربما من الافضل أن اهرب.


"ايه ده يا باشا؟ " كانت لهجة السؤال غير ودودة رغم التعظيم الطبقي. هنا ورغم صعوبة الموقف ألح علي سؤال نظري مقلق وهو : "اذا كان اخواننا يبالغون ويتفننون في التعظيم عندما تكون ضيفا عليهم فما عساهم يفعلون عندما تحل عليهم معتقلا؟ هل سيصفعك المحقق "سلومة الاقرع" ثم يسألك: "بتعترف ولا لأ يا باشا يا ابن الكلب؟"


"يا باشا...انت مصحصح معايا ولا إيه...ايه ده؟"


"ده" كان - ويا للمفاجأة - كتابا بالعربية إذ ان نظيره العبري كان قد عبر الى بر ألامان. عنوان الكتاب كان "الأسس الفلسفية للعلمانية" لعادل ضاهر وهو محاولة - كما هو واضح من العنوان – للتأسيس لمفهوم العلمانية اعتمادا على نظرية المعرفة (EPISTEMOLOGY) أي دراسة طبيعة ومنظور مفهوم العلمانية بشكل نقدي وبمعزل عن نقد النص الديني أو أي نظرية ما فوق طبيعية.

احترت كيف أصف الكتاب فأوجز ولا أدخل في تفاصيل قد تستدعي اسئلة إضافية فقلت مبتسما ابتسامة "باشوية" في منتهى البراءة:
" دي فلسفة يا كابتن"


"فلسفة..." اتسعت عينا العسكري ونظر الى الكتاب نظرة خاطفة وأردف "دي تبقى مشكلة يا فندم". لاحظ كيف انخفضت منزلتي الاجتماعية من مرتبة "الباشا" الى مجرد "أفندم" وهي مرشحة الى النزول اذا تعقدت الامور الى منزلة "كلب".

ثم اخذ الكتاب واتجه الى الغرف الداخلية وعاد بعد ثوان ومعه ظابط اعلى منه رتبة ينظر الي شزرا فهيأت نفسي لسماع الجملة التي يكررها من يقبضون على المجرمين في الافلام المصرية:
"انت مقبوض عليك وحتيجي معنا عالقسم فورا"
"طب ممكن أغير هدومي الاول؟"
"ايوا بس بسرعة"...


ممكن سؤال نظري لم يخطر على بالي عندئذ: ماذا يلبس الانسان قبل ان يتم إقتياده للقسم؟ اليس اختيار ملابس مناسبة في هذا الموقف عناء بحد ذاته؟

سؤال نظري أخر خطر على بالي عندئذ في المسافة الزمنية حتى وصولهما الي: هل تستحق العلمانية كل هذا العناء؟ لمن سأصلي وأتضرع خلال فترة الاعتقال والتحقيق؟ لعادل ضاهر؟


"حضرتك الكتاب ده ممنوع..." قال لي الظابط


"ليه يا كابتن؟" سألت وقد رسمت على محياي ابتسامة "أفندمية" مصرة تغالب القدر


"علشان انا قلت كده يا خويا" ... يبدو انني على شفير الانزلاق الطبقي الذي لا تحمد عقباه


"زي ما انت عاوز يا باشا" قلت وابتسامة "كلبية" لا تفارق مبسمي


قال الظابط للعسكري "خود منو الكتاب وخلي يعدي خلاص" ...ثم اختفى في الغرف الداخلية


أطاع العسكري الاوامر فأخذ عادل ضاهر وعلمانيته الى جهة مجهولة ثم أعاد الي حقيبتي وقال قبل ان اكمل الى قسم الجوازات: "انت جاي سياحة ولا ايه... يلا عدي واحمدو ان الباشا مزاجو رايق النهارده...قال فلسفة قال"

***

* مستوحاة من قصة حقيقية.

هناك 10 تعليقات:

مدخن عربي يقول...

كان لازم تحكيلهيم انك عم تقرأ كتاب "الأسس الفلسفية للعلمانية" من باب إعرف عدوك..
بس الصراحة كان لازم يحبسوك بتهمة "الشروع في عملية تفكير" :) انت جاي تعدل دماغك في مصر ولا تقرأ هيك كتب ؟؟ واللي شايفك عم تقرأ هذا الكتاب (جنب بركة السباحة/ على البحر/ راكب اوتوبيس أو تاكسي/...) شو بدو يقول عنك ؟ مش عيب تخرب سمعة شعب كامل ؟

أما أقولك إيه..

عظمة على عظمة يا باشا :) ربنا يوفقك في علمانيتك، ويهدي الشعب كله للطريق ده.. آمين..

زفت يقول...

هههههه

كان لازم ارفعلك تلفون وقتها يا مدخن عشان تنورني

شائكة هي طريق الخلاص

مدخن عربي يقول...

أفكر زفتوها الطريق إلى الخلاص.. بطلت شائكة
p: ;)

الكونتيسة الحافية يقول...

الجزء التاني من فيلم أغنية في الممر... فيلم كتاب على المعبر.. بطولة مطلقة ساحقة لزفت باشا أفندي أخويا... ضيوف الشرف .. مزة إسرائيلية وهفأ مصري وشكر خاص لمكتبة الخواجة سوسو ليفي على إعارتنا كتاب عادل ضاهر اللي من غيره الفيلم كله مكانش هيتعمل وبنحب نؤكد ان مفيش أي علماني تعرض للأذى خلال الميكينج بتاع الفيلم ده...

زفت يقول...

هفأ مصري؟ مكنش القصد. مجرد رجل أمن.

زيو زي نطاح - عسبيل المثال.

بعدين انتي غلطانة بالمكتبة. سوسو ليفي ميحبش الكتب دي.

بس عجبني التهكم

الكونتيسة الحافية يقول...

ما هو رجل أمن يعني هفأ برضه مرحناش بعيد... وبعدين إنت اللي غلطان... سوسو ليفي ملك العلمانية الليلي.. وكل يوم بتلاقيه سهران في كباريه أتاتورك اللي في آخر شارع الجمهورية... وعادل ضاهر بيجي بعديه بساعتين... هو بس مش حاطط الكتاب على الأرفف تمويه ... كدة وكدة يعني ;)

زفت يقول...

مش فاهم برضه

هو انتي بتتريقي عليه علشان حبيت امثل دور البطولة يعني ولا عشان العلمانية

بعدين الكباريه الي بتتكلمي عنو أغلب زباينو مش من العلمانيين ...أصل احنا ماخدين الصيت الوحش بس ومالناش بالطيب

الكونتيسة الحافية يقول...

مسمعتش عن تعبير شكل للبيع؟
;)

Jojo Ayman يقول...


موقع ديجو
شركة مكافحة حشرات بخميس مشيط
شركة مكافحة حشرات بخميس مشيط

شركة رش مبيدات بخميس مشيط

شركة رش مبيدات بجازان
شركة مكافحة حشرات بجازان
شركة مكافحة حشرات بجازان
شركة مكافحة حشرات بابها
شركة عزل اسطح بالرياض
شركة كشف التسربات
http://www.artisteer.com
شركة تسليك مجاري بالخرج
شركة تنظيف فلل بالخرج
شركة تنظيف منازل بالخرج
شركة تنظيف شقق بالخرج
شركة تنظيف خزانات بالخرج

Jojo Ayman يقول...

شركة تخزين عفش بالرياض
شركة مكافحة النمل الابيض بالرياض
شركة مكافحة النمل الابيض بالدمام
شركة كشف تسربات المياه بالدمام
شركة تسليك مجاري بالدمام
شركة تنظيف خزانات بالدمام
شركة تسليك مجاري بالدمام

شركة الريماس للاعمال المنزلية
شركة مكافحة حشرات بالرياض
شركة رش مبيدات بالرياض
شركة لكشف التسربات بالرياض
شركة مكافحة حشرات بالدمام
شركة رش مبيدات بالدمام
شركة تنظيف
شركة لتنظيف المجالس بالرياض
شركة تنظيف كنب بالمدينة المنورة