الاثنين، 1 يونيو، 2009

الأصبع المؤشر لحل مشكلة القذف المبكر



السيد الكريم ا. ق. ,

يشرفنا ابلاغكم ان رسالتكم الكريمة قد وصلت الى شركتنا مؤخرا ويسعدنا انكم اخترتم شركة " الزلوع لحلول المشاكل المستعصية م.ض." كشريك استراتيجي يمكن ان يزود الاشخاص المركزيين المعنيين في سلتطكم بحلول للمشكلة التي توجهتم الينا بخصوصها.

سيدي العزيز,

القذف المبكر هو أحد عوارض زمننا هذا وهو ظاهرة منتشرة تمت معاينتها بشكل واسع في ادبيات العلاج الجنسي, ويمكن اليوم توفير حلول مرضية وبتكلفة معقولة لمجابهتها.

لا داعي للخجل والحساسية عند التعامل مع هذا الموضوع, فدعنا ندخل الى التفاصيل التي وردت في رسالتكم وسبل معالجتها:

تقول في رسالتك انك وبعض المسؤولين تعانون من مشكلة مزعجة تتمثل في قذف الكلام مبكرا وبدون تفكير وبالذات اثناء لقاءات مع صحفيين اسرائيليين مما يظهرك في صورة سخيفة وتهريجية, على حد قولك. تقول في وصف حالتك النفسية السابقة للقذف المبكر, انك تستعد لساعات قبل المقابلة وتهيأ نفسك للإدلاء بأقوال ومواقف نارية تجسد معاناة الشعب الفلسطيني وفظاعة الاحتلال وازدواجية معايير المجتمع الدولي, لكن حين تبدأ المقابلة تحس بالاعجاب الشديد من نظيرك الاسرائيلي ومدى ثقافته وتنوره فتحدث الاثارة السريعة وتندفع الكلمات منك دون اي سيطرة وتفرغ كامل وعيك وطاقتك واستعدادك للمواجهة في اللحظات الاولى من المقابلة, وتسلم زمام الامور الى نظيرك الاسرائيلي الذي يدفعك الى مزيد من القذف المبكر والغير إرادي.

وقد ضربت المثل على هذا الخلل البنيوي المؤسف في ادائك عندما أشرت الى المقابلة الصحفية التي اجراها معكم مؤخرا المدعو عكيفا الدار من صحيفة هاارتس وهناك قذفت الكلمات التالية: "يمكن للمستوطنين في ارئيل ومعالي ادوميم وجفعات زئيف البقاء في الاراضي الفلسطينية تحت حكم السلطة الوطنية".

عزيزي أ.ق.,

عند قراءة هذه التفوهات افهم تماما مدى معاناتك.

لكننا لسنا هنا للحديث عن المعاناة وانما لبحث طرق العلاج الافضل وهي متوفرة لدينا.

بعد طرح قضيتك على طاقم خبراء شركتنا, نود ان نقترح الطرق العلاجية التالية:



حاجز جلدي للفم (مفتوح الجوانب): افضلية هذا الجهاز تكمن في منع تدفق الكلام بشكل فعال مما يقلص من احتمال حصول الاثارة والقذف المبكر. في نفس الوقت بسمح الجهاز بالتفوه بكلمات مقتضبة قد تفي بأغراض المقابلة.



حاجز جلدي للفم (مغلق الجوانب): هذا الجهاز تم تصميمه للأستعمال عند حصول الاثارة السريعة وهو يمنع القذف فوريا وبشكل كامل ولكنه يسمح بالتنفس. لاوقات الطواريء فقط.


قناع هانيبال: يحقق هذا الجهاز هدفين اساسيين: 1. يمنع القذف بسكل كامل. 2. يوقع بالرعب في قلوب نظيرك.

شريط لاصق: مؤلم ولكن يمكن استعماله كأداة رمزية لمقارعة الاحتلال ومنع التطبيع.

رد الفعل المشروط: كلما حصل القذف المبكر عاقب نفسك بأرسال شاحنة باطون مجانا الى احدى المستوطنات التي تتعامل معها. الخسارة المادية ستعلمك ضبط نفسك حتما.

وأخيرا وفي حال فشل الطرق الاخرى:





سائق: دائما يمكن اتباع طريقة روحي فتوح والقاء اللوم على السائق فاحرص ان يكون حاضرا في الغرفة اثناء المقابلة.


نرجو اننا قد وفقنا في طرح بعض البدائل المناسبة والناجعة لمساعدتكم.



تحية الوطن العامر
ز. زلوع
مدير عام الشركة

هناك 5 تعليقات:

الناطق بلسان الباب الاخر يقول...

مبروك الباتنت!
في كمان شغلة ممكن ان تستعمل قناع هنيبعل للي حكيهن زي اللط على النياع..

يا زفت يا جامد

زفت يقول...

الناطق

في باتنتات اقسى عم نشتغل كهربا

مثلا - سوط كهربائي

بس فكرتك كمان مش عاطلة. تنضم لقسم التطوير بالشركة
:)

أنا مش أنا يقول...

نار يا أبو شريك
بس كمان حط عالقائمة

شبشب أبو أصبع حيث أنه بأمكانه عضه من عدة جهات مختلفة وسريع التناول ذو فعالية عالية وسريعة وموصى به من قبل أطباء بلا حدود فقبل أن يفكر بالجماع "التكلم" يمكنه قضم الجهة المناسبة لحجم فمه وسيلاحظ قوة المفعول وهكذا يمكنه التخلص من عادة القذف المبكر وعدم أثارته ع المستعجل


يا أخى عم بفكر أغادر لكوكب المريخ وزرع هناك حشيش تشاركنى ولا كيف.

زفت يقول...

ابو شريك ليش لازم تبعد هالقد, بتقدر تزرع عندي بالبرندة

اقتراحك لاقى استحسانا كبيرا في شركتنا

غير معرف يقول...

:)